جلال السبتي

تقدّمت النقابة الوطنية للعدل المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بشكاية للجنة المركزية للانتخابات المهنية يوم الاحد 30 ماي 2021 حول شرعية ترشيح المتمرنين الناجحين في المباريات المهنية سنة 2019، وإجراء استجواب للخازن العام للمملكة حول وضعيتهم الادارية.

القرار جاء على إثر اجتماع المكتب الوطني للنقابة المنعقد الأحد 30 ماي 2021، الذي باتت دوراته مفتوحة من أجل متابعة المستجدات اليومية على مستوى القطاع، أمام المخططات التي يروم المسؤولون من ورائها وعلى رأسهم يقول بلاغ النقابة “وزير العدل محمد بنعبد القادر”، محاصرة المد الكونفدرالي بالقطاع، وكذا، “الاعتداء على حق الموظفين في الترشح لانتخابات اللجان الادارية المتساوية الاعضاء”، وعملهم الممنهج بهدف يضيف “الاجهاز على ابسط حقوق الموظفين في اختيار ممثليهم في اللجان الادارية المتساوية الاعضاء”.
كما تقدم المكتب الوطني في السياق ذاته، استنادا إلى المصدر عينه، بـ”الطعن في صحة التوقيعات الواردة في تصاريح الترشيح امام القضاء” ، وأوضح بلاغ النقابة الوطني للعدل بهذا الخصوص، أن المكتب الوطني سيسلك في هذا الشأن، مسطرة الطعن بالزور في حق وكلاء اللوائح الذين قاموا بتزوير توقيعات تصريحات مرشحي لوائحهم، مبرزا أن النقابة الوطنية للعدل، تحتفظ لنفسها بحق الرد وبقوة، وفي اطار القانون، على ما اعتبره البلاغ “عملية الضغط والاكراه التي مارسها المسؤولون الاداريون” بالقطاع على مرشحي الكونفدرالية، بثنيهم على الترشح باسم النقابة الوطنية، وسحب موازاة بذلك، ترشيحاتهم .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *