كادم بوطيب / مكتب طنجة

أشادت نادية فتاح العلوي وزيرة الاقتصاد والمالية، في موضوع اللقاء المنظم من طرف الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بشراكة مع المركز الجهوي للاستثمار بالشمال، والجمعيات المهنية بالشمال، الممثلة في جمعية المنطقة الصناعية مغوغة بطنجة التي يرأسها محمد عمار الشماع، الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة التي يرأسها ياسين العرود، جمعية النساء المقاولات بالشمال، التي ترأسها الشعبية بالبزيوي علوي.اشادت على أهمية موضوع النجاعة الطاقية، في المستقبل القريب الظي سيعد تحديا كبيرا، لذلك على المسؤولين والمنتخبين والفاعلين الاقتصاديين الاستعداد له، عبر وضع استراتيجية جهوية للطاقة على مستوى طنجة تطوان الحسيمة

وأكدت نادية فتاح العلوي وزيرة الاقتصاد والمالية، خلال مداخلتها في اللقاء المنظم مؤخرا بمدينة طنجة، حول موضوع: الاستثمار في الطاقة الشمسية الكهروضوئية للاستهلاك الشخصي، يعد حلا مربحا، وذلك عبر إزالة الكربون وتقليل الاعتماد على الطاقة، من أجل تحسين القدرة التنافسية، على أهمية وضع رؤية وتصور و إستراتيجية واضحة، مع استحضار الجوانب الطبيعية والإنسانية، في مجال الاستثمار في الطاقة الشمسية.

وشددت الوزيرة على أنه “بالنظر لطابعها الاستراتيجي وأثرها على النسيج الاقتصادي، توجد الطاقة في قلب الأولويات الوطنية، وموضوع الطاقة يسائلنا على أكثر من صعيد، لاسيما بالنظر للرهانات المرتبطة بالسيادة الطاقية من أجل ضمان تزويد الفاعلين بالطاقة، و التنافسية المتعلقة بأسعار الطاقة ورهان إزالة الكاربون من الاقتصاد للتماشي مع المعايير و المتطلبات الجديدة للشركاء الدوليين”، مضيفة أن السياق الحالي والأزمات المتكررة تؤكد هذا المعطى، وكذا ضرورة إيلاء أهمية كبيرة لموضوع الطاقة المتجددة.

وسجلت السيدة فتاح العلوي أن المغرب بلد يزخر بمؤهلات طبيعية وموارد طاقية تعزز اختيار الطاقة المتجددة والانتقال الطاقي، مؤكدة أن هذا الخيار، تحت القيادة النيرة وريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تجسد منذ سنوات، لاسيما من خلال إطلاق سنة 2009 المخطط الشمسي المغربي بقدرة تصل إلى 2000 ميغاواط، وكذا البرنامج الريحي المغربي ، أثبت أنه خيار متبصر ومفيد.

وأشارت الوزيرة إلى أن المنجزات المحققة والسياق الحالي يبرران الأهمية الكبيرة التي تم إيلاؤها ضمن الخيارات الاستراتيجية للنموذج التنموي الجديد باعتبارها “رهانا للمستقبل”، والبرنامج الحكومي الذي جعل منها أولوية لتسريع تحول منظومة إنتاجنا

من جهته تطرق عادل الرايس رئيس فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لأهمية القيام بعملية التحسيس لفائدة الشركات، حول موضوع الطاقة الشمسية، لذلك تم استدعاء مسؤولين ومنتخبين، وفي مقدمتهم عمر مورو رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ومدير رونو، ومتدخلين آخرين لبسط الموضوع من جميع جوانبه.

كما كان اللقاء فرصة لوزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي، للاطلاع على بعض التجارب في المجال، فقد قرب محمد عمار الشماع رئيس جمعية المنطقة الصناعية مغوغة بطنجة، من العمل الذي تقوم به هاته الأخيرة، بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الشمال، في مجال استخدامات الطاقة المتجددة.

كما عرف اللقاء حضور كل من:السيد خديجة بوعسبيل المنسقة الجهوية لاتحاد مفاولات المغرب والسيد مراد بوشعرة مدير إدارة الجمارك بميناء طنجة المتوسط، عيسى بنيعقوب نائب رئيس اتحاد المنعشين العقاريين بطنجة، المعتمد عباد الأندلسي رئيس الفاعلين الاقتصاديين المعتمدين بالمغرب، رشيد الورديغي رئيس الهيئة المغربية للمقاولات و عضو غرفة التجارة والصناعة والخدمات لطنجة تطوان الحسيمة، إدريس البرنوصي الرئيس المنتدب لمنتدب للجامعة الوطنية للنقل المتعدد الوسائط.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *