فتح الوكيل العام رئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي، تحقيقا شاملا في موضوع معاناة مواطنين راحو ضحايا أحكام بالإكراه البدني، صدرت في حقهم في قضايا تتعلق بمخالفات السير، دون سلك المساطر القانونية الضرورية وأهمها في مرحلة التبليغ، حيث أصدر تعليمات صارمة لكل الوكلاء العامين في جميع الدوائر القضائية بالمملكة، حثتهم على البحث والتقصي في جميع الملفات المرتبطة بمخالفات السير، التي انتهت بأحكام بالإكراه البدني في حق المخالفين، بغرض التيقن من احترامها للمساطر القانونية المعمول بها في جميع مراحل الدعوى القضائية المرفوعة ضدهم.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *