شؤون الاستثمار

في حفل فطور رمضاني نظم مساء اليوم21أبريل الجاري بفندق فرح بطنجة،انتخبت الفاعلة في قطاع السياحة، السيدة رقية العلوي، رئيسة للمجلس الجهوي للسياحة بطنجة – تطوان – الحسيمة، لولاية ثانية لتكون بذلك أول امرأة تشغل رئاسة هذه الهيئة التمثيلية الجهوية لمهنيي قطاع السياحة والفندقة على صعيد المغرب.

وقالت السيدة رقية العلوي، التي انتخبت بإجماع الحاضرين في الجمع العام الانتخابي للمجلس الجهوي للسياحة المنعقد، إنني “سأبذل كل الجهود الممكنة، كما سأضع الخبرة التي راكمتها في قطاع السياحة، من خلال اشتغالي في مجموعة من المؤسسات على الصعيد الوطني، بأكادير ومراكش والدار البيضاء والرباط، رهن إشارة المكتب الجهوي للمضي قدما وفق مخطط عمل واضح“.
وتابعت، في تصريح للصحافة بعد عملية الانتخاب، أنا “جد سعيدة بانتخابي على رأس المجلس الجهوي للسياحة بطنجة – تطوان – الحسيمة كأول امرأة تشغل هذا المنصب بالمغرب للمرة الثانية ، أتمنى أن أكون في مستوى الرهانات والتحديات التي يواجهها القطاع على صعيد الجهة، لأن ربح هذه الرهانات يتطلب مساهمة كل الفاعلين“.

وأبرزت أن “هناك مشاكل يتعين تجاوزها بشكل تشاوري بين مختلف الفاعلين في الجهة، والشركاء على المستوى المركزي، خاصة الوزارات المعنية والمكتب الوطني والمغربي للسياحة”، موضحة أن مكتب المجلس الجهوي للسياحة، الذي سيتم تشكيله في غضون الأيام المقبلة، سيراعي تمثيلية كافة العمالات والأقاليم بالجهة.

وتم خلال الجمع العام، الذي حضره أزيد من ثلثي المنخرطين، عرض والمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي للمكتب المنتهية ولايته، إلى جانب تقديم عرض حول وضعية قطاع السياحة بالجهة خلال الثلاث سنوات الماضية التي تزامنت مع جائحة كورونا، والذي تميز بنقص كبير في الطاقة الاستيعابية، واضراب في الربط الجوي الدولي والوطني لمدن الجهة، ما أدى الى ركود سياحي لم تشهدة الجهة مند هدعقود طويلة.


كما تمت الإشارة إلى إبرام مجموعة من الاتفاقيات، خاصة مع مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة ومع المكتب الوطني المغربي للسياحة، للترويج السياحي للوجهات المحلية على الصعيدين الوطني والدولي، وإعداد استراتيجية رقمية للتعريف بوجهة الشمال في كافة بقاع العالم، وإطلاق موقع وتطبيق بست لغات، وتنظيم أول بورصة جهوية للسياحة.

وجرى خلال الجمع العام، الذي حضره على الخصوص ممثل السلطات المحلية السيد الطاوس محمد رئيس قسم الشؤون العامة لولاية طنجة، ورئيس القسم الإقتصادي للولاية ، وممثل عن مجلس المدينة والغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات والمندوب الإقليمي لوزارة السياحة وممثلي المجالس المنتخبة، استعراض الخطوط العريضة لمخطط عمل 2022 -2025 والسنوات، والذي يتمحور حول تعزيز السياحة الداخلية، والاستثمار في المجال الرقمي، وتقوية الشراكات، وتنمية سياحة الأعمال والاجتماعات والمؤتمرات والمعارض.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *