تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وإشراف الجامعة الملكية للفروسية، التي يرأسها الشريف مولاي عبد الله العلوي، تنظم في الفترة ما بين 7 و13 ماي الجاري
جائزة الحسن الثاني للتبوريدة (فنون الفروسية التقليدية)، في دار السلام بالرباط، وستكون جميع جهات المملكة، دون استثناء، ممثلة في هذه الدورة
فبعد إقصائيات جهوية وإقليمية احتضنتها 20 مدينة مغربية، ستتبارى سربات الخيل في مسابقة هذا العام، وهي ممثلة بـ18 من فئة الكبار (17 سنة فما فوق)، و 6 من فئة الشباب (ما بين 12 سنة و16 سنة).
وجذير بالذكر أن الجامعة الملكية للفروسية ستحتفي خلال هذه الدورة بالذكرى 60 لتأسيسها، إذ ساهمت كل التظاهرات الجهوية والوطنية، التي نظمتها الجامعة على مر هذه السنوات، في منح هذا الفن بعدا متطورا على استمرار، وجعل من “التبوريدة” رمزا وطنيا للتقاليد الضاربة جذورها في التاريخ.
وتعتبر جائزة الحسن الثاني للتبوريدة موعدا مهما يضع الجامعة الملكية للفروسية في واجهة الأحداث الرياضية المرتبطة بالفرس والفارس، ليس فقط على الصعيد الوطني وإنما على الصعيد العالمي أيضا.
وبالنظر إلى أهمية هذه التظاهرة وضرورة بثها وإذاعتها على المستوى الوطني وحتى الدولي، توفر البوابة الإلكترونية للجامعة الملكية المغربية لرياضة الفروسية البث المباشر للمسابقات بشكل يومي (www.frmse.ma)
اما بالنسبة للهواة الراغبين في الحضور إلى التظاهرة، توضع رهن إشارتهم وسائل نقل بالمجان وللعموم انطلاقا من الرباط و سلا وتمارة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *