بسهرة حاشدة، وبحضور الآلاف من أبناء المحمدية والنواحي، وبحضور دبلوماسيين أفارقة، انطلقت مساء يوم الجمعة 23 مارس الجاري، الدورة الثالثة لمهرجان أفريكانو، عشاق الموسيقى استمتعوا بكوكتيل من الأغاني المتنوعة مزجت بين الأغنية الإفريقية والراب.

السهرة الافتتاحية للمهرجان عرفت تكريم عدد من الوجوه الإفريقية والمغربية.

انطلقت السهرة بمجموعة “ليزيبا” المكونة من فنانين ينحدرون من عدد من الدول الإفريقية كالكونغو والكونغو برازافيل، والكوت ديفوار، والكامرون، والسنغال، ثم مجموعة “ازويبا” من مدغشقر.

اللحظة الفاصلة في السهرة الافتتاحية للدورة الثالثة من مهرجان أفريكانو ، كانت عند صعود الرابور “مسلم” إلى الخشبة، حيث تفاعل الجمهور الذي حج بكثافة مع أشهر أغاني ابن مدينة طنجة، هاتفا باسم الفنان المعروف بتناوله قضايا مثيرة للجدل ضمن الأعمال الغنائية التي بصم عليها.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *