مكتب / مراكش

تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالقيادة الاقليمية بمراكش ، على الساعة الخامسة من صباح اليوم السبت 2020/05/16، من إيقاف مروج للمخدرات يوصف بالخطير بدوار القايد التابع لجماعة حريبل.
وحجزت عناصر الدرك لدى الموقوف حوالي 4 كيلوغرامات من مخدر الشيرا وثلاثة سيوف من الحجم الكبير ومبلغ مالي قدره 500 درهم .


وتمت عملية الاطاحة بالموقوف الملقب ب”النسر” حديث الخروج من السجن بعد توصل عناصر الدرك الملكي بمعلومات دقيقة تفيد عودته الى استئناف ترويج المخدرات حيث كان ينتظر وصول شحنة من المخدرات قادمة من منطقة تاونات شمال المغرب .
هذا ونصب رجال الدرك الملكي كمينا من أجل إيقافه متلبسا وهو يتسلم بضاعته ،وهذا خضع الموقوف للمراقبة الامنية التي انطلقت منذ ليلة الخميس الماضي ، حيث فشلت عملية تسلمه للمخدرات بمدخل الطريق السيار تامنصورت قبل ان يعاود التجربة في الساعات الاولى من صباح اليوم السبت .
وتم إيقاف المشتبه فيه رغم محاولته الفرار ومواجهة عناصر الدرك الملكي بسيف من الحجم الكبير وتم اقتياده الى مقر المركز القضائي بمراكش قصد تعميق البحث معه وتحديد هوية شركائه قبل ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية ، الى حين عرضه على أنظار النيابة العامة بمراكش.
وعلاقة بالموضوع، يعد الموقوف من ذوي السوابق في مجال تجارة المخدرات وله شأن كبير في الإنحراف والشذود الإجرامي ، وقضى ازيد من 20 سنة داخل السجن في قضايا يتعلق أغلبها بتجارة المخدرات والسرقة والضرب والجرح في 14 قضية .

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *