كشفت وسائل إعلام فرنسية، أن زوجة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، تقدمت بشكاية تتعلق بانتحال صفتها، للنصب على مجموعة من الفنادق والمطاعم بعدد من الدول من بينها المغرب.

وأضافت المصادر ذاتها، أن بريجيت ماكرون، أشخاص استغلو صفتها ببعث رسائل بريدية، من أجل القيام بحجوزات بفنادق فاخرة بالمغرب، وتذاكر لحضور سباق الفورميلا وان بأستراليا، وكذا لاستقبال بعض أقربائها ببعض الفنادق الفخمة.

وأوردت ذات المصادر، أن السفارة الفرنسية في هونغ كونغ كانت صاحبة التحذير، الذي أدى إلى اكتشاف هذا الاحتيال بعدما أبلغتها السلطات المحلية في الصين بزيارة مرتقبة لبريجي، وهي الزيارة التي لم يتم التخطيط إليها من قبل.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *