نورالدين هراوي / مكتب سطات

يلقي الداعية “ياسين العماري“، محاضرة افتتاحية بعنوان”المجتمع ومنظومة القيم ” يوم الخامس 12 ماي،بكلية العلوم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التابعة لجامعة الحسن الاول بسطات،

وتعرف محاضرات الداعية المذكور  كما هو معروف متابعة قياسية عبر الوسائط الافتراضية،او داخل المؤسسات الجامعية والملتقيات الدعوية التي يؤطرها الداعية “العماري“،كما تثير دائما الصراع بين الفصائل الطلابية،واخر فصول هذه المواجهات بسبب محاضرة ألقاها الداعية بإحدى الجامعات  بالرشيدية،وتسبب النهج الديمقراطي القاعدي بنسفها.

وقالت مصادر طلابية من جامعة سطات،تعارض هذا النشاط الثقافي الذي يدخل ضمن فعاليات  الاسبوع الثقافي التاسع، حيث يشارك فيه غرباء عن الجامعة  ومنهم أساتذة وعاطلون عن العمل ومؤطرين ومؤطرات محو الامية بالمساجد، اللتي يروجن لهذا الملتقى بشكل قياسي عبر مواقع التواصل الا جتماعي مؤكدة نفس المصادر ان الاهداف الخفية اكثر من الظاهر الى حدود هذه الاستعدادات،فيما ترى الجهة المشرفة على تنظيمه ان  المعترضين يستدعون كما يحلو لهم من معارضي التوجه الاسلامي من خارج الحرم الجامعي،لكن عندما يستدعى امثال الداعية ياسين تثور ثائرتهم،ويبدؤوا ينتقدون ان هناك دخلاء وغرباء على الحرم الجامعي،ينشطون الاسبوع الثقافي تضيف نفس المصادر.

اما بخصوص عمالة سطات،والمصالح الحساسة بها والاجهزة،فعيونها والتي لاتنام من اجل رصد كل صغيرة وكبيرة عن  هذا الاسبوع الثقافي،وخاصة ملتقى الخامس بحضور الداعية،والجيش العظيم من حوارييه ومريديه الذي ستملأ به قاعة المدرج المخصص لمحاضرته،خاصة في ظل المشاكل و الفضائح  الكبرى التي تتخبط فيها الجامعة السطاتية بالخصوص، والتي لايزال  الجرح الغائر بها لم يندمل كما تتخوف كل الاجهزة والمصالح الحساسة، ان ينبعث الفصيل الطلابي للعدل والاحسان من جديد،بعدا ان توارى عن الانظار واختفى لسنوات بالجامعة السطاتية مع حضور الداعية المثير للجدل تقول ذات المصادر.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *