أجرى الملك محمد السادس، اليوم الاثنين بقصر الشعب ببرازافيل، مباحثات على انفراد مع رئيس جمهورية الكونغو “دونيس ساسو نغيسو”، وذلك وذلك على هامش مشاركته في أشغال القمة الأولى لقادة دول ورؤساء حكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو.

ولدى وصوله إلى قصر الشعب، وجد الملك في استقباله الرئيس دونيس ساسو نغيسو، حيث قام قائدا البلدين، بتحية العلم على نغمات النشيدين الوطنيين للبلدين، قبل أن يستعرضا تشكيلة من الحرس الجمهوري التي أدت التحية.

بعد ذلك، تقدم للسلام على الملك وزير الدولة مدير ديوان رئيس جمهورية الكونغو، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون والكونغوليين بالخارج، ووزيرة السياحة والبيئة الكونغولية، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”.

ويقوم الملك محمد السادس، الذي شارك أمس الأحد في أشغال قمة رؤساء دول وحكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، بزيارة عمل وصداقة لجمهورية الكونغو.

وكان الملك قد استقبل، أمس الأحد في برازافيل، رئيس جمهورية أنغولا جواو لورنسو، بحضور المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، وعن الجانب الأنغولي وزير الشؤون الخارجية مانويل دومينغوس أوغوسطو والوزير مدير ديوان الرئيس الأنغولي إيديلترودوش كوستا.

وألقى الملك محمد السادس، أمس الأحد، خطابا خلال أشغال قمة قادة دول ورؤساء حكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، أكد فيه على أن إفريقيا انخرطت في مسار التحول بشكل لا رجعة فيه، غير أن التحديات تبقى عديدة.

وأوضح الملك محمد السادس أن الصندوق الأزرق لحوض الكونغو، الذي يشكل أهم أداة مالية للجنة المناخ لحوض الكونغو سيفضي “حتما” إلى إطلاق دينامية إيجابية، ستتمخض عن جملة من المشاريع، التي من شأنها أن تدعم اقتصاديات الدول الأعضاء.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *