عبد الواحد الحطابي / شؤون الاستثمار

عجّل تلكؤ المسار التفاوضي وتعطيل آلياته في لجنة القطاع العام التي لم تعقد في إطار الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف، غير اجتماع واحد مع ممثلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الاثنين 14 مارس الماضي، بالمكتب التنفيذي للمركزية النقابية، إلى توجيه رسالة إلى رئيس الحكومة يوم أمس الأربعاء 20 أبريل (2022)، يثير فيها انتباهه إلى التباطؤ الذي وصفته الرسالة بـ”الشديد” الذي يعرفه مسار التفاوض في لجنة القطاع العام.

وقال الكاتب العام للكونفدرالية عبد القار الزاير في رسالته لعزيز أخنوش في هذا الخصوص “أنه إلى حدود اللحظة (20 أبريل) لم ينعقد إلا اجتماع واحد مع ممثلي مركزيتنا يوم 14 مارس 2022 تحت رئاسة السيدة وزيرة الانتقال الرقمي واصلاح الإدارة”، مبرزا في هذا السياق، أن الكونفدرالية طرحت خلال أشغال هذا اللقاء، عناصر الملف المطلبي للمنظمة، كما تمت بعد ذلك يضيف المسؤول النقابي “موافاة الوزارة بمطالبنا المتعلقة بتحسين الدخل استجابة لطلب الوزارة”.

وأكدت رسالة المكتب التنفيذي لرئيس الحكومة بشأن مسار التفاوض في لجنة القطاع العام، أنه لم يتم عقد أي اجتماع آخر، بعد جلسة 14 مارس، سواء مع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أو بحضور ممثلي المركزيات النقابية الأخرى ذات التمثيلية.

ودعا الكاتب العام للكونفدرالية في رسالته رئيس الحكومة إلى التعجيل بعقد اجتماع لجنة القطاع العام لمواصلة يقول الزاير “الحوار والتفاوض حول المطالب المقدمة”.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *