أصدرت اللجنة المركزية التأديبية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مجموعات من العقوبات على جماهير فريق الرجاء الرياضي، بالاضافة إلى حارس المرمى أنس الزنيتي ومدرب الفريق خوان كارلوس غاريدو.

واضافة إلى العقوبات التي أصدرتها اللجنة التأديبية بالجامعة، تم اصدار عقوبة على مدافع فريق نهضة بركان انس سيبوفيتش، ومدافع الدفاع الحسني الجديدي مروان الهدهودي.

إليكم أبرز العقوبات التي أصدرتها اللجنة المركزية التأديبية:

-توقيف أنس الزنيتي، لاعب فريق الرجاء الرياضي لمباراتين، واحدة منها موقوفة التنفيذ بناء على المادة 85 من قانون العقوبات.

–تغريم نادي الرجاء الرياضي، مبلغ 10000 درهما، لرمي جماهيره القارورات والحجارة خلال المباراة التي جمعت فريقه بنادي سريع واد زم برسم مؤجل الجولة 24 من بطولة اتصالات المغرب القسم الوطني الأول بناء على المادة 105 من قانون العقوبات مع تسجيل حالة العود.

–توقيف خوان كارلوس غاريدو، مدرب نادي الرجاء الرياضي لمباراتين، واحدة منها موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 4000 درهما، بعد طرده خلال المباراة التي جمعت فريقه بنادي سريع واد زم برسم مؤجل الجولة 24 من بطولة اتصالات المغرب القسم الوطني الأول بناء على المادة 86 من قانون العقوبات .

–توقيف انس سيبوفيتش ، لاعب نهضة بركان لمباراتين، واحدة منها موقوفة التنفيذ بناء على المادة 85 من قانون العقوبات.

–توقيف مروان الهدهودي، لاعب فريق الدفاع الحسني الجديدي لمباراة واحدة، بناء على المادة 53-2 من قانون العقوبات.

–تغريم نادي شباب أطس خنيفرة، مبلغ 5000 درهما، لرمي جماهيره القارورات خلال المباراة التي جمعت فريقه بنادي الرجاء الرياضي برسم مؤجل الجولة 22 من بطولة اتصالات المغرب القسم الوطني الأول بناء على المادة 105 من قانون العقوبات، مع إصلاحه الاضرار التي لحقت بالملعب البلدي التي تسبب فيها جمهوره وذلك بعد اجراء خبرة لتقييم الخسائر.

–تغريم نادي حسنية أكادير، مبلغ 25000 درهما، لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية خلال المباراة التي جمعت فريقه بنادي سريع واد زم برسم الجولة 27 من بطولة اتصالات المغرب القسم الوطني الأول بناء على المادة 105 من قانون العقوبات مع تسجيل حالة العود.

–تغريم نادي حسنية أكادير، مبلغ 2000 درهما لحصول فريقه على 4 إنذارات خلال المباراة التي جمعته بفريق سريع واد زم، لحساب فعاليات الجولة 27 من البطولة الاحترافية القسم الأول اتصالات المغرب، بناء على المادة 89 من قانون العقوبات.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *