حل الملك محمد السادس، أمس الجمعة بأرض الوطن، بعد أن قضى عطلة خاصة بدولة الغابون، وذلك وفق ما كشفت عنه مجلة “تيل كيل” في نسختها الفرنسية.

وكان الملك، قد قام بزيارة لبرازافيل، للمشاركة في أشغال القمة الأولى لقادة دول ورؤساء حكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، حيث دعا في خطاب ألقاه بالمناسبة، إلى تعبئة جماعية لدول أفريقيا للتصدي “للآثار المدمرة” لتغير المناخ على كوكب الأرض، والعمل من أجل رفع التحديات التي تواجهها القارة السمراء.

وانتقل عاهل المملكة بعد ذلك، إلى الغابون لقضاء عطلة خاصة هناك، حيث قام بلقاء صديقه علي بونغو أونديمبا، وذلك وفق ما كشفت عنه مجلة “جون أفريك” في وقت سابق.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *