الديمقراطية العمالية / شؤون الاستثمار

عقدت النقابة الوطنية لأعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل مؤتمرها التأسيسي الأحد 27 مارس 2022 بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدارالبيضاء تحت شعار: “التنظيم القوي والنضال من أجل الكرامة والحقوق والإنصاف والعدالة الاجتماعية”.

وأصدر المؤتمر التأسيسي في ختام أشغاله التي أشرف عليها بتكليف من المكتب التنفيذي عبد القادر العمري عضو لمكتب التنفيذي، وانتخاب الجهاز التقريري والتنفيذي للنقابة الوطنية، وتسمية لبنى نجيب كاتبة وطنية للنقابة، بيانا ختاميا لهذه المحطة التنظيمية جاء فيه بحزمة مواقف تشكل بمضمون أبعادها الاجتماعية رسائل مباشرة إلى كافة المتدخلين في القطاع، نعرضها لأهميتها كاملة كما تضمنها بيان النقابة.

1ـ يعبر عن اعتزازه الكبير بتأسيس النقابة الوطنية لأعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ، وبالروح الوحدوية التي تجسدت خلال المؤتمر التأسيسي لدى جميع المؤتمرات والمؤتمرين ومن خلاله لدى جميع العاملات والعمال بالقطاع بعزم وإصرار كبير على الصمود والنضال من أجل تحقيق المطالب العادلة والمشروعة في إطار منظمتنا العتيدة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

2ـ يطالب بالاحترام الكامل للحريات النقابية، ووضع حد لكل أشكال التضييق التي يتعرض لها أغلب العاملات وعمال الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ بسبب نشاطهم النقابي، وكذلك بالعمل على احترام كل المقتضيات التشريعية والقانونية التي تحفظ وتصون الكرامة والحد الأدنى لحقوق عمال هذا القطاع الذي يعاني من كل أشكال القمع والترهيب.

3ـ يستنكر سياسة الطرد والتسريح الجماعي الذي يتعرض له أغلب عمال وعاملات المناولة، خاصة في هذه الظروف التي خلفتها الجائحة والتي تم استغلالها من طرف مجموعة من أرباب العمل والإدارات العمومية الذين تنصلوا من مسؤولياتهم القانونية والاجتماعية في خرق سافر لحقوق ومكتسبات العمال مع تواطؤ تام ومكشوف للجهات الوصية على القطاع.

4ـ ينددبالحيف الممنهج الذي يطال حراس الأمن الخاص والنظافة والطبخ الذين يشتغلون أزيد من 12 ساعة في اليوم (حراس الامن الخاص) دون أي تعويض عن الساعات الإضافية وكذلك عاملات النظافة اللواتي يعملن أقل من ساعات في اليوم، مما يحرمهن من أبسط حقوقهن في الحماية الاجتماعية، ويعرضهن لأبشع أنواع الاستغلال.

5ـ يحملالمسؤولية الكاملة في تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية التي يعيشها عاملات وعمال قطاع المناولة للسياسات الحكومية، واختياراتها اللاشعبية التي تستهدف الإجهاز على حقوق ومكتسبات عموم الشغيلة بالقطاع.

6ـ يدعو جميع عمال وعاملات الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ إلى توحيد الصفوف والتعبئة الشاملة والتضامن في إطار منظمتهم العتيدة نقابة الشعب الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، لمزيد من الصمود والنضال من أجل الدفاع عن الحقوق المشروعة، والتصدي لكل أشكال الحيف والاستغلال البشع، صونا لكرامتهم لأبسط شروط العمل المشرف واللائق وحقوق الإنسان.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *