انعقاد المشاورات الجهوية حول الدراسة المتعلقة باستراتيجية تدخل الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط في أفق سنة 2030 بجهة الداخلة –وادي الذهب.

في إطار تنظيم المشاورات الجهوية حول الدراسة المتعلقة باستراتيجية تدخل الوكالة الوطنية وتأهيل المباني الآيلة للسقوط في أفق سنة 2030، وتحت شعار: “التجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط: نحو استراتيجية تشاركية“، تم يومه الأربعاء 11 شتنبر 2019 بمدينة الداخلة انعقاد لقاء تشاوري برئاسة السيد والي جهة الداخلة –وادي الذهب، وذلك بحضور الكاتب العام لإقليم أوسرد، والسيد رئيس مجلس الجهة ، والسيدة مديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، ورؤساء المجالس الإقليمية و رؤساء الجماعات الترابية بالجهة، والسادة ممثلو المصالح المركزية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ورؤساء المصالح اللاممركزة بالجهة، وممثلو الهيئات المهنية والجامعات والخبراء، وممثلو المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

وخلال هذا اللقاء، تقدمت السيدة مديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط بإلقاء عرض حول مهام واختصاصات الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، وسياق إحداثها والإطار القانوني المنظم لمجالات وحدود تدخلاتها، كما أعقبتها مداخلة لممثل مكتب الدراسات المكلف بإعداد هذه الدراسة الاستراتيجية تم من خلالها تسليط  الضوء على أهدافها ومنهجية تنفيذها.

وقد تلت هذه الجلسة الافتتاحية، عقد ورشتي عمل، تمحور موضوعهما حول:

ورشة العمل الأولى: قراءة المقتضيات القانونية الخاصة بمعالجة المباني الآيلة للسقوط، وتنظيم عمليات التجديد الحضري (القانون رقم 94-12 ومرسومه التطبيقي)

  • ورشة العمل الثانية: مناقشة تجارب التجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط بجهة

الداخلة – وادي الذهب ، الإكراهات وانتظارات مختلف المتدخلين في هذا المجال.

  هذا وقد تكللت هاتين الورشتين بمجموعة من التوصيات والخلاصات المهمة التي سيتم اعتمادها وأخذها بعين الاعتبار خلال المرحلة الأولى من هذه الدراسة والمتعلقة برصد واقع الحال والتشخيص العام.

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *