شؤون الاستثمار

بعد أن ضاعفت تونس مؤخرا من المواقف والتصرفات السلبية تجاه المملكة المغربية ومصالحها العليا، فإن موقفها في إطار منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد) جاء ليؤكد بشكل صارخ هذا التوجه العدائي.

هكذا، قررت تونس، ضدا على رأي اليابان وفي انتهاك لعملية الإعداد والقواعد المعمول بها، وبشكل أحادي الجانب، دعوة الكيان الانفصالي.

إن الاستقبال الذي خصصه رئيس الدولة التونسية لزعيم الميليشيا الانفصالية يعد عملا خطيرا وغير مسبوق، ويسيء بشكل عميق إلى مشاعر الشعب المغربي وقواه الحية.

وأمام هذا الموقف العدائي، والذي يضر بالعلاقات الأخوية التي ربطت على الدوام بين البلدين، قررت المملكة المغربية:

  • عدم المشاركة في القمة الثامنة لـ(تيكاد) التي تنعقد بتونس يومي 27 و28 غشت الجاري،
  • الاستدعاء الفوري لسفير صاحب الجلالة بتونس للتشاور.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *