شؤون الاستثمار
في اجتماعه المنعقد يوم الثلاثاء 21شتنبر 2021, بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، تداول المكتب الوطني في مختلف المستجدات الوطنية الاجتماعية والتعليمية،

المتسمة بسوريالية غير مسبوقة، تعيد المغرب إلى الزمن الغابر بشكل رديء. في هذا الإطار وقف المكتب الوطني على استمرار نفس الذهنية التي تدبر القطاع بمنطق الاحتكار والاستفراد، وإلغاء وجود الحركة النقابية، ما أسقط الوزارة في الارتجال والارتباك، بإصدارها عدد من المذكرات والتراجع عنها.

وهو مؤشر سلبي على دخول مدرسي سيعيد إنتاج نفس السيناريوهات المرشحة للمزيد من تأزيم المنظومة. كما تداول المكتب الوطني في مختلف عناصر البرنامج النقابي لعرضه على الأجهزة، والشروع في تنفيذه. وبناء عليه، فإن المكتب الوطني:


1_ يتشبت بالحوار الجاد والمسؤول كسبيل للخروج من الوضع المأزوم الذي تتخبط فيه المنظومة، ويحمل المسؤولية لكل الجهات المعنية في عواقب الاستفراد بالقرارات والإجراءات؛


2_ يدعو الأجهزة النقابية إلى برمجة لقاءات تنظيمية وتواصلية مع الشغيلة التعليمية للمواكبة الدقيقة للدخول المدرسي، ورصد الاختلالات، وتقوية التعبئة استعدادا لخوض النضال، دفاعا عن المدرسة العمومية وعن الملفات المطلبية العالقة؛


3_ يتضامن ويدعم المعارك النضالية التي تخوضها مختلف الفئات، دفاعا عن مطالبها المشروعة والعادلة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *