الطاليبي هشام/ مكتب بنسليمان

استهل عامل إقليم بنسليمان كلمته التي ألقاها بمناسبة اليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج ، وهي تقليد للاحتفال بمغاربة العالم ،كلمة رحب من خلالها سمير اليزيدي بهذه الفئة العريضة التي لبت النداء لحضور هذا التقليد التي أرسى جلالة الملك محمد أركانه ، عرفانا لما تقوم به من خدمات وغيرة على الوطن ، من خلال التنصيص على حقوق المهاجرين دستوريا في أكثر من مرة .


وبعد كلمة مفصلة استعرض فيها عامل الإقليم الدور الذي تلعبه هذه الفئة المواطنة في الحياة السياسية والإقتصادية داخل المنظومة الوطنية ، وبعدها تم فتح النقاش أمام المتدخلين من أبناء الجالية لطرح طموحاتهم وكذا المصاعب التي يواجهونها ، وتكليف خلايا داخل جميع الإدارات والمؤسسات الوطنية قصد الدفاع عن حقوق ومصالح الجالية المغربية في بلاد المهجر لتخفيف وتبسيط المساطر في وجههم .


هذا واستعرضت المداخلات التحديات التي تواجه بعضهم والسّبيل لحلها بأسرع ما يمكن في إطار تشاوري يرضي تطلعات أبناء الجالية في بلدهم الأم .


كما فتح السيد الكاتب العام للعمالة باب النقاش بين مختلف المصالح التي كانت ممثلة في هذا الجمع ، والتي أبدت استعدادها الغير مشروط لحل مشاكل الجالية وفتح جسر التواصل الدائم ، واعتماد تقديم الخدمات عن بعد كما دعا إلى ذلك السيد عامل الإقليم . وأهم المؤسسات التي كانت حاضرة :

  • مصلحة الضرائب .
  • الوكالة الحضرية .
  • الخلية الإقليمية المكلفة بالجالية المغربية بالخارج .
  • المصلحة المكلفة بالماء الصالح للشرب .

  • -مصلحة المحافظة على الأملاك العقارية .
  • المركز الجهوي للاستثمار .

  • وكان لحضور هذه الخلايا بالغ الأثر حيث كان التواصل أكثر جدية حيث تمت معالجة بعض الملفات التي كانت عالقة في رفوف بعض الإدارات لعدة شهور ، والعمل على حلحلت على كل الصعوبات التي يعاني منها مغاربة العالم في دولتهم الأم ، للاستجابة لتطعات جلالة الملك محمد السادس والهادفة إلى نهج سياسة الباب المفتوح أمام الجميع ، و هذه الفئة بالتحديد .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *