بنسليمان : حمى عزل مستشاري الجماعات الترابية في ارتفاع مستمر

الطالبي هشام / بنسليمان

يتواصل عزل مستشاري حزب التقدم والاشتراكية بإقليم بنسليمان ، ويتواصل معه ترقب باقي المستشارين المعروضة ملفاتهم على المحكمة الادارية من مختلف الأطياف السياسية للفصل في اوضاعهم الادارية .

ويعد نائب رئيس جماعة الفضالات (م . ح) آخر من تلقى قرار العزل من عضوية المجلس الجماعي بالفضالات ، حيث قررت المحكمة الادارية ابتدائيا بعزله بعد اثباث تواجده في حالة تضارب للمصالح حسب ما تنص عليه المادة 64 و65 من القانون المنظم للجماعات المحلية .

- إشهار -

هذا وقد كان المستشار المعزول في وضعية تنازع المصالح حسب منطوق القانون ، حيث كان والده يكتري من ممتلكات الجماعة محلا يستغله والده لسنوات في التجارة وفق عقد للكراء يجمعه مع الجماعة….، وتبعا لذلك فقد راسلت مصالح السلطة الاقليمية رئيسة جماعة الفضالات من اجل تسوية وضعية المستشار وذلك بفسخ والده لعقدة كراء المحل التابع لملك الجماعة او التنازل عليه ووضعه تحت تصرف الجماعة ، وبعد اخبار المستشار المذكور بالاجراء الواجب اتباعه . الامر الذي جعل والده يبادر الى التنازل عن المحل في الاجل المطلوب .

ورغم توثيق عقد التنازل عن المحل المكترى ، وتقديم نسخة منه الى مصالح السلطة الاقليمية مع توضيحات وتفسيرات تبدو منطقية حول وضعيته …، لكن المصالح الموكلة بهذا الامر بعثت بمفوض قضائي اثبث أن المحل ما يزال تحت تصرف مستغله ويمارس فيه نشاطه التجاري المعتاد .

وبعد مداولات في هذا الملف حسمت المحكمة الادارية بالبيضاء وقررت عزل المستشار المذكور سالفا ، وبهذا يكون المستشار : م .ح قد فقد مقعده كنائب لرئيسة جماعة فضالات وفقد والده محلا كان مورد رزقه الوحيد .

فأي لعنة تصيب مستشاري الجماعات الترابية هذه الايام ؟.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.