شؤون الاستثمار

أعلنت نزهة الوفي، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، عن إطلاق منصة رقمية خاصة بالاستثمار  موجهة لمغاربة العالم قريبا من أجل خلق فضاء مؤسساتي منظم يجمع بين مختلف المستثمرين من مغاربة العالم بهدف تبادل المعطيات والفرص المتاحة التي أطلقها المغرب،  في كلمة الوفي الافتتاحية , خلال إطلاق برنامج “ تنزيل سياسات الهجرة على المستوى الجهوي ” (DEPOMI) . والذي عرف حضور  كل من  والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، ورئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، وسفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب، وسفير مملكة بلجيكا  بالمغرب الذي شارك عن بعد.

وأضافت الوزيرة “ إن  إحداث إطار  حكامة لاحتضان ومواكبة استثمارات مغاربة العالم من طرف المؤسسات ذات الصلة كفيل  بمضاعفة مشاريع مغاربة العالم التي تقدر سنويا ب 400 مليون درهم سنويا على اعتبار الإرادة  الكبيرة  لهذه الفئة وإمكانات الاستثمار التي تمنحها عدد من المنظومات من قبيل  المنظومة الفلاحية والايكولوجية للجهة والخبرة والتراكم الكبير للمغاربة المنحدرين من هذه الجهة ”.

وكذاك أردفت الوزيرة   أن تعزيز المقاربات  المعتمدة  لتقوية روابط  الانتماء بالوطن يكون كذلك من خلال انخراط مؤسساتي في أوراش التنمية الترابية  للمغاربة المقيمين بالخارج  و “ إعطاء أهمية وبشكل منظم لمساهمة  هذه الفئة من المواطنين، خاصة الأجيال الصاعدة منها، في مسلسل التنمية الوطنية، سواء  عبر انخراطهم في  المشاريع الاستثمارية أو عبر نقل خبراتهم ومهاراتهم  المكتسبة ”.

و تضيف الوزيرة ، “ تيسير المساطر الإدارية  المتعلقة بالاستثمار في إطار ما تتيحه المملكة من إمكانيات مهمة  وخطط الإقلاع الاقتصادي التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس نصره الله  بمناسبة عيد العرش لسنة 2020 والتي تعتبر خارطة طريق لمغرب مابعد كورونا في هذا المجال” .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *