يعود الحارس الإيطالي المخضرم جيانوليجي بوفون، نجم يوفنتوس، اليوم الثلاثاء إلى مواجهة ريال مدريد الإسباني مرة أخرى بعد 300 يوم من نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا في العاصمة الويلزية كارديف.

يذكر أن يوفنتوس خسر تلك المباراة بأربعة أهداف مقابل هدف. ويلتقي غدا الفريقان الإيطالي والإسباني في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لموسم 2018.

وقال بوفون، في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية، “أعرف هذا، أعرف هذاـ وأعلم أيضا أنني أبلغ من العمر 40 عاما، لم أتغير كثيرا، نأمل في أن يكون كل شيء مختلف وأن يكون قد حان وقت اختلاف المصير بشكل مغاير لما حدث في كارديف”.

وكشف بوفون أنه كان يفكر كثيرا في ما حدث في المباراتين النهائيتين لدوري أبطال أوروبا، اللذين خسرهما يوفنتوس عامي 2015 و2017 أمام برشلونة وريال مدريد على الترتيب.

وأضاف قائلا: “بالطبع نعم، رغم أن هذا لن يفيد في تغيير أي شيء، لقد فاز الفريق الأقوى على أرضية الملعب، الآن ما علينا أن نفعله هو إظهار قدراتنا وفرض أسلوب لعبنا من أجل تحقيق التوازن”

وتحدث الحارس الإيطالي عن أسباب خسارة يوفتنتوس لنهائي دوري الأبطال الأخير بنتيجة كبيرة أمام ريال مدريد، حيث قال: “لقد فاز الفريق الأفضل ولكننا لم نكن سيئين إلى هذا الحد لكي نستقبل هذا العدد من الأهداف، هناك مباريات لا يبتسم فيها لك الحظ”.

وأوضح بوفون الأسباب التي يمكن أن تقود فريقه لتحقيق الفوز على ريال مدريد خلال مباراتي دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، وأشار قائلا: “علينا أن نظهر أفضل مميزاتنا على أرضية الملعب”.

واختتم بوفون قائلا: “ريال مدريد فريق أفضل من يوفنتوس، لست أنا من يقول هذا بل التاريخ وإحصائيات البطولات والأرقام وأمام هذا الوضع أعتقد أن الفوز بدوري الأبطال لا يزال حلما معقدا للغاية، يمكننا التنافس أمام ريال مدريد ولكنهم طوال تاريخهم وفي السنوات الأخيرة تميزوا بشيء استثنائي ومختلف”.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *