البيان الاستنكاري
الإقصاء يطول كل جمعية نشيطة وهادفة بمقاطعة سيدي مومن
كما يعلم جميع المتتبعين للانشطة الفنية لجمعية محبي الفنانين للتنمية والتكوين وكما عودة ساكنة منطقة سيدي مومن على تنظيم مهرجانها الوطني لابداعات الشباب كل سنة حيث تستضيف وتكرم فنان مغربيا يتم إختياره إعترافا وعربون محبة من الجمعية للفنان المكرم لما اسداه للفن لهذا الوطن الحبيب،
وحسب العادة قررت الجمعية وهذه الدورة تحث إشراف الرابطة المغربية للمجموعات الغنائية تنظيم مهرجانها الخامس وطنيا والسابع عشر محليا دورة الفنان الكوميدي جواد السايح وقامت الجمعية بمراسلة مجلس مقاطعة سيدي ووضع طلب التنسيق مع المجلس مدة تزيد عن عشرة شهور وكنا نذكرهم كل شهر بموعد المهرجان ومع إقترابه توجهنا لمقابلة السيد الرئيس حميد بن غريدو رئيس المجلس فأحالنا على نائب الأول المفوض له السيد عزيز مهيمر واتفق مع الجمعية على تلبية بعض الحاجيات البسيطة من ملصقات ودعوات وبعض الهدايا وشواهد المشاركة.
وفي يوم السبت21 أبريل 2018 نضمت الجمعية و الرابطة المغربية للأغنية الجماعية ندوة صحفية خاصة بالمهرجان الوطني لإبداعات الشباب الدورة الخامسة تطرقت فيه إلى الخطوط العريضة للمهرجان والذي كان موعد إنطلاقة يوم الأربعاء 25 أبريل 2018 والممتد إلى غاية 29 منه وكما لا يخفى على أحد فإن المهرجان كان سيعرف مشاركة فرق موسيقية كبرى لها وزنها على الصعيد الوطني كمجموعة مسناوة وشعلة لمشاهب ومجموعة السلام و الغيوانيات ومجموعة اهل لبشارة ومجموعات شعبية من المنطقة كالفنان حمادة ولد العبدي والفنان حمودة الكوشي والفنانة نعيمة العبدية والفنانة فاطمة الميلودية كما كان سيضم المهرجان مواهب شابة كوميدية تابعها الشعب المغربي وهي تتألق في برنامج سطانداب وكذلك شعراء من مختلف ربوع الوطن ومسابقات للشباب في مختلف الفنون الموسيقية.
هذا المهرجان وحسب المتتبعين فأنه يضاهي الأنشطة الفنية للأيام الربيعية التي نظمها المجلس المذكور والتي صرفت عليه أموال طائلة أتحدى المجلس ان يعلن عليها وأن يعقد لقاأ تواصليا مع فعاليات المجتمع المدني وتقديم التقريرين الأدبي والمالي للمهرجان الربيعي والذي للأسف يستفيد منه الغرباء والأجانب.
لكن وبعد أن وعد مجلس مقاطعة سيدي مومن بتوفير بعض الحاجيات البسيطة سالفة الذكرللمهرجان وفي يوم إنطلاقه نصدم ومعنا الفنانين والشعراء بقرار مجلس مقاطعة سيدي مومن بتنصله واخلاله بما وعد به الجمعية دون أسباب تذكر مما إضطر بالجمعية وجعلها تأجل المهرجان حتى لا تتسبب الجمعية بنقل صورة سيئة عن المنطقة.
هذا التأجيل الذي تسبب في خسائر مالية للجمعية فإننا نحمل المسؤولية للسيد رئيس مجلس مقاطعة سيدي مومن السيد حميد بن غريدو ونائبه المفوض له السيد عزيز مهيمر.
ومن أجل هذا فإن الجمعية ومعها الرابطة المغربية للمجموعات الغنائية وكذا الفرق الموسيقية تستنكر وتشجب هذا التصرف ألا مسؤول من طرف مجلس مقاطعة سيدي مومن و الساعي بسبب سياستة الإقصائية لتدمير الجمعيات النشيطة والهادفة بالمنطقة وتدعوا لعقد ندوة صحفية لتنوير الرأي العام.
وسيتم إخبار السيد عامل عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي وكل السلطات المحلية المعنية بالترخيص لوقفة إحتجاجية أمام مقر مقاطعة سيدي مومن بتضامن كل الجمعيات التي تعرضت للإقصاء والتهميش من طرف سياسة المجلس…..

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *