شؤون الاستثمار

استنكرت اللجنة الوطنية للشرفاء العلميين المجمع المنعقد بزعامة المدعو احمد الوهابي رئيس جماعة تازروت والمدعو جعفر الوهابي بضريح القطب مولاي عبد السلام ابن مشيش بطريقة تخالف لاول مرة في تاريخ هذا المقام المساطر القانونية والعرف القائم منذ قرون في تسير نظام وشؤون الضريح داخل مؤسسة معينة بظهير ملكي شريف، واستنكر أعضاء اللجنة المجمع الداعي الى الفوضة وخلق الفتنة وتشتيت مجمع الشرفاء العلميين الذين صانوا هذه المعلمة الروحية المخصصة للذكر والدعاء واقامة المواسم الروحية والعلمية بشكل منتظم يراعي عمل المؤسسات ويحترم المساطر القانونية في كل ما يتعلق بشؤون الشرفاء العلميين وأتباع المشيشية الشاذلية وهذا نص بيان الاستنكار.
على إثر المجمع المنعقد مؤخرا بضريح قطب العارفين الشيخ جدنا ومولانا عبد السلام ابن مشيش قدس الله سره والذي ضم مجموعة من الأشخاص بعضهم لا تربطه أي صلة بشؤون الضريح ولم يسبق أن قاموا بتمثيل المقام في المناسبات الرسمية وغيرها من الشؤون المتعلقة بتنظيم وتسيير الضريح المبارك الذي سهر على تنظيمه وصون حرمه لسنين طوال الحاج المجاهد سيدي محمد بركة ونقيب الشرفاء العلميين المرحوم الأستاذ عبد الحادي بركة إلى أن لب نداء ربه وافيا لعهد أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين خادما لدينة ووطنه حارسا على خدمة الشرفاء العلميين وأتباع المشيشية الشاذلية داخل التراب الوطني وخارجه.

وبصفتنا لجنة وطنية للشرفاء العلميين المنضوية تحت العمل المؤسساتي الذي حظي برعاية وعناية مولوية سامية وفي إطار قانوني متمثل في احترام الظهير الملكي الشريف وبصفتنا من الشرفاء العلميين منتسبي المشيشية الشاذلية نعرب عن استنكارنا الشديد لهذا السلوك الأرعن الداعي إلى تفرقة شمل الشرفاء العلميين وحصرها في دائرة مغلقة تضم أفراد معدودين علما أن المقام المبارك مخحصص ومنذ عقود زمنية طويلة إلى إقامة حلقة للذكر الحكيم والصلاة على النبي الكريم وسائر الأوراد المباركة وحلقات للعلم والفكر ونشر قيم التسامح والمحبة ورفع أكف الضراعة دائ| وأبدا للدعاء مع مولانا أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين بالحفظ والعز والنصر والتمكين, ول يكن يوما مكانا لعقد اجتماعات من تأطير سياسي يشوه معالم الضريح ومكانته الروحية» ونحن جميعا إذ نندد ونستنكر بشدة هذا العمل الداعي إلى التفرقة والتسلط وتشتيت لم الشرفاء العلميين ومنتسبي المشيشية الشاذلية.

وبا أن غاية هذا الجمع الذي انعقد بلا صفة شرعية أو إطار قانوني وبدعاية سياسية من تأطير وزعامة المدعو أحمد الوهابي رئيس جماعة تازروت والمدعو جعفر بلحسن الوهابي العلمي القاطن بمدينة طنجة ومن معه هو الترامي على اختصاصات الغير ومحاولة تسيس الشعائر الدينية كدريعة لإخفاء الفشل السيابي الذي حرمت منه المنطقة ولم تسجل أدنى درجة في سلم التنمية أسوة بباقي المناطق الأخرى ، وتوضيحا لكل ملتبس جاء به الجمع الغير الشرعي الخارق للعرف والعادة نلتمس من جميع السلطات المختصة التدخل لمعالجة الموضوع وإيقاف هذه المناوشات الفوضوية.
وفي الأخير نؤكد عزمنا سلوك المساطر القانونية لصد مثل هذه السلوكات اللامسوؤلة التي تشوش السير العادي لعمل المؤسسات وتهدف إلى التفرقة ونشر الفتن بين الشرفاء ومحبي المقام الكريم.
عن اللجنة الوطنية للشرفاء العلميين ومنتسبي المشيشية الشاذلية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *