الجزء الأول

توامة محمد / بنسليمان


إن مفهوم الحي الشعبي يظل من المفاهيم الإشكالية في العلوم الاجتماعية بحيث تعددت التسميات لهذه الأحياء : الهامشية دور الصفيح السكن العشوائي السكن الغير اللائق .. كلها أسماء تفسر الأزمة السكانية التي تتخبط فيها كثير من دول العالم ومنها المغرب فالسياسة العمومية للمغرب في محاربة السكن الغير اللائق والبرامج المسطرة الممتدة منذ سبعينات القرن الماضي حيث تدخلت الدولة بعدة برامج كانت على الشكل التالي :


-اعادة الهيكلة سنة 1975
-برامج اعادة الايواء سنة 1983
-البرنامج الخاص لمحاربة السكن الغير اللائق سنة 1992

  • برنامج سكن اجتماعي سنة 1995
  • برنامج مدن بدون صفيح سنة 2004 التي حققت بعض النتائج في توفير سكن لائق للمواطنين وهي مقاربة الدولة في المجال السكني . لكن إن تطرقنا للمقاربات الموازية للسكنى الاجتماعية منها والثقافية والعلمية ومدى تشبت الوعي وعمليات تحسيس لقاطني هذه الأحياء في مجال محاربة الأمية والتربية على المواطنة والمراقبة الأمنية في محاربة كل اأشكال العنف وتفشي كل أنواع المخدرات بين شباب هذه الأحياء …….

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *