محمد فؤادي – تنغير

شهدت منطقة بومالن دادس التابعة ترابيا لإقليم تنغير يوم امس السبت 3 غشت الجاري مراسيم افتتاح مهرجان’ صيف بومالن دادس’في حلته الأولى، حيث عكس المهرجان الصورة الالتحامية لفدرالية جمعيات بومالن دادس الكبرى وجمعية إثران دادس للموسيقى والفن وغرفة الصناعة التقليدية سعيا لتحقيق تنمية مستدامة على جميع الأصعدة بالمنطقة.

هذا، و أكد محمد قشا مدير المهرجان، خلال الندوة الصحفية التي نظمت اليوم الاول للمهرجان، -اكد- أن الهدف من هذه التظاهرة هو الحد من بعض الظواهر الإجتماعية والغير أخلاقية للشباب، وكذا التعريف بالزي التقليدي والمحافظة على الثراث والصناعة التقليدية المحلية، كما وجه رسالة واضحة تدل على ارادة قشا الملحة في ابراز المواهب و صقلها حيث تشريف المنطقة وطنيا و دوليا.

و تم قص شريط المعرض من طرف الباشا والوفد الرسمي المرافق له معلنين افتتاح صيف بومالن دادس في دورته هذه كما عرف الافتتاح كذلك كلمات ترحيب بكل الضيوف و العارضين، كما وجه شكر لكل الشركاء والمدعمين من طرف ادارة المهرجان، و اختتم اليوم الاول بسهرة فنية احياها مجموعة من الفرق الغنائية المحلية بالمنطقة والضواحي.

و جدير بالذكر ان المهرجان نظم من اجل التعريف بالزي التقليدي للمنطقة، الاحتفاء بالصناعة التقليدية، خلق أسواق مباشرة الصانع التقليدي، إعطاء الفرصة للمواهب الشابة المبدعة في مجال الصناعة التقليدية، تثمين الموروث الثقافي، الاحتفاء بالجالية المغربيةالاحتفاء بالصناعة التقليدية و كذا خلق أسواق مباشرة الصانع التقليدي كما يتجلى الهدف الاول و المهم في إعطاء الفرصة للمواهب الشابة المبدعة في مجال الصناعة التقليدية و تثمين الموروث الثقافي و كذا الاحتفاء بالجالية المغربية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *