المجلس الإقليمي للنواصر يحارب الهدر المدرسي بتوزيع 12 حافلة للنقل المدرسي

تم زوال اليوم بمقر عمالة النواصر، توزيع 12 حافلة للنقل المدرسي برسم السنة المالية 2017، بقيمة إجمالية بلغت 3.600.000.00درهم، على العديد من جمعيات العاملة في القطاع  والمستفيدة من هذه العملية التي تأتي في سياق الإهتمام بقطاع التعليم سيما على مستوى العالم القروي الذي يعاني من أزمة النقل والتنقل  التي تتسبب في الهدر المدرسي.

وفي هذا السياق، أوضح عبد العزيز الجدعي رئيس المجلس الإقليمي في كلمة له  بمناسبة تنظيم حفل توزيع الحافلات التي ترأسه السيد الكاتب العام للعمالة وعامل إقليم النواصر بالنيابة، إلى جانب رؤساء الجماعات الترابية للنواصر،  والسادة البرلمانيين ، وشخصيات وجمعيات المجتمع المدني، ( أوضح) أن المجلس الإقليمي للنواصر، ووعيا منه بأهمية قطاع التعليم في التربية والتكوين وتأهيل المواطن، وبفضل التوجيهات النيرة للسيد عامل الإقليم،  فان المجلس اخذ على عاتقه المساهمة بشكل فعال في ضمان توفير أفضل الشروط لتلامذة الإقليم وذلك طبقا للاختصاصات التي يمنحها القانون التنظيمي للعمالات والأقاليم.

مذكرا في ذات الوقت، أن المجلس الإقليمي للنواصر، سبق أن قام بوضع عشر حافلات للنقل المدرسي رهن إشارة الجماعات الترابية الخمسة التابعة للإقليم، واليوم يضيف نفس المتحدث، نحن بصدد توزيع اثنا عشرة سيارة أخرى0

إلى ذلك، أبرز عبد العزيز الجدعي، أن المجلس يبدل مجهودات كثيرة من اجل توفير المزيد من الحافلات، مؤكدا أنه تمت برمجة عشر حافلات بالنسبة للسنة المالية 2019 ، على إعتبار، يستطرد رئيس المجلس، أن الخريطة المدرسية للإقليم، وأماكن تواجد المؤسسات التعليمية تفرض على التلاميذ قطع مسافات طويلة في ظروف جد صعبة لولوج مؤسساتهم، موضحا أن التنقل شكل أحد الأسباب الأساسية في الرفع من ظاهرة الهذر المدرسي وخاصة في صفوف الإناث.

وفي الختام، تقدم بالشكرإلى كل من السيد عامل الإقليم والسلطات الإقليمية والسادة رؤساء الجماعات الترابية التابعة للإقليم على المجهودات التي سبق أن بدلوها في هذا المجال ، حيث تم توفير أسطول مهم للنقل المدرسي الذي ساهم بشكل فعال في الحد من ظاهرة التغيب والهذر المدرسي. كما أن هذا الأسطول يعتبر نموذجيا بالنسبة لباقي أقاليم

يشار، أن جماعة دجار بوعزة إستفادت من 3 حافلات، كما هو الحال بالنسبة لجماعة بوسكورة، في حظيت كل من جماعة أولاد عزوز ، وأولاد صالح، والنواصر من حافلتين، وذلك إعتبارا لعدد ساكنة كل جماعة ترابية.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *