اوباح بوجمعة / مراكش

لجميع الاخوان والاخوات الصحفيين ,

علاقة بموضوع مايعرف بعصابة حمزة مونيبي المتخصصة التشهير والسب والقدف والمس بالحياة الخاصة للأفراد والتهديد والابتزاز….

المرجوا من جميع الاخوات / والاخوان عدم الخوض في اعراض الاشخاص والمؤسسات واتهام الناس بالباطل دون حجج نحن بالمكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب اخترنا اللجوء للقضاء بطريقة حضارية وقانونية دون الخوض او الرد بالطرق التي ننبدها حقوقيا ونمقتها اخلاقيا والمجرمة قانونا والتي من شأنها تمويه الرأي العام بأقاويل واشاعات لاعلاقة لها بهذه العصابة، ناهيك عن مايترتب عنه من مسؤولية قضائية.

  • وعليه اننا بالمكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب لانخشى اي كان مهما كانت صفته او درجته وسنفضح كل من تورط مع هذه العصابة الإجرامية التي مارست الارهاب النفسي على عموم المغاربة لاكن بالمقابل لن نسمح لأي كان تصفية الحسابات بهذا الملف وحشر الابرياء في موضوع لاعلاقة لهم لامن قريب ولا بعيد.
  • اننا واعون بتحراكات زمرة الفساد والمفسدين ولدينا من الخطوات النضالية مايكفي لفضحهم على الصعيد الوطني والدولي.
  • اننا نمارس العمل الحقوقي في وضوح تام وفق نظام مؤسساتي في جميع القضايا الحقوقية ولا يهنا اي كانت صفتهم او درجتهم لاكن نحدر اي كان من تصفية الحسابات الضيقة عن طريقنا ونحن واعون بتحراكات زمرة الفساد والمفسدين باساليبهم الدنيئة.
  • ولكل ما سبق لاعلاقة لنا بما يزعم بعض الانتهازين الذين يسعون لتصفية الحسابات الضيقة مع وكيل الملك او رئيس المحكمة الابتدائية او نائبه او غيرهما مع العلم اننا كنا في وقت مضى وضعنا مجموعة من الشكايات لفتح تحقيق حول المساطر القضائية ومراكمة الثروات ضد 12قاضي وهنا نقول للاخوان والاخوات الاعلاميين المرجوا التحري قبل نشر أي خبر مهما كان شأنه، خصوصا إن كان يتعلق بملف حمزة مونبيبي.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *