قررت وزارة الداخلية عبر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، توقيف القائد الذي اعتدى على تلميذ بطنجة يوم 21 أبريل الماضي، وتسبب له في إصابة خطيرة، فيما رفض القائد المعني التعليق على الموضوع، بينما دعا نشطاء إلى تنظيم احتجاجات تضامنا مع التلميذ المعتدى عليه.

وأوضح بلاغ لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، أن الأمر يتعلق بقائد الملحقة الإدارية 12 بحي مغوغة،وذلك إثر التحقيق الذي أمرت النيابة العامة بطنجة بفتحه في موضوع الاتهامات التي وجهها التلميذ (أ.ب) للقائد المذكور وبعض عناصر القوات المساعدة، بتعنيفه في أحد أحياء مدينة طنجة.

وأشار البلاغ، إلى أنه تقرر توقيف القائد عن مزاولة مهامه وإلحاقه بمصالح عمالة طنجة أصيلة بدون مهمة، كخطوة احترازية في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث القضائية قصد اتخاذ الإجراءات المناسبة على ضوء ذلك.

وأثارت واقعتة اعتداء القائد رفقة أفراد من القوات المساعدة على تلميذ بمدينة طنجة، غضبا واستياء عارمين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما خرجت دعوات للخروج إلى الشارع للاحتجاج ضد “الحكرة والظلم والشطط في استعمال السلطة”، خاصة وأن الاعتداء خلف إعاقة جسدية وذهنية وانهيار عصبي للتلميذ.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *