ابراهيم فاضل / شؤون الاستثمار
 
عبر العشرات من ساكنة مدينة تيزنيت وكذا مستعملي الطريق الوطنية رقم 1 التي تربط شمال المملكة بالمدن الجنوبية وكذا دول جنوب الصحراء المغربية ، عن غضبهم واستيائهم الشديدين جراء تعثر أشغال بناء مدار حضري وسط مدينة الفضة تيزنيت .


وأفاد عدد من السائقين المهنيين، في تصريحات متفرقة ، بأن قطع الطريق الوطنية رقم 1 و أشغال الإصلاح مستمرة منذ بداية شهر ابريل الماضي.


واكد بعضهم من مستعملي الطريق انه يعتبر جريمة في حق المدينة التي تربط الشمال بالجنوب لان الشركة المكلف بالانجاز والمسؤولين لم ينتبهوا للصعوبات التي تواكب السائقيين المارة اللذين يعبرون مدينة تيزينت عبر ازقة ضيقة نحو الجنوب المغربي على الرغم من الميزانيات الكبيرة المرصودة للمدار.


هذا وأشار السائقون، ضمن تلك التصريحات، إلى الأضرار التقنية التي تتعرض لها المركبات، خاصة سيارات الأجرة والحافلات التي تمر عبر الطريق الوطنية بشكل يومي، مبرزين أن الأشغال تسير بسرعة الحلزون بعد الاغلاق التام لمدار وسط المدينة منتصف شهر ابريل الماضي.


وحسب اللوحتين الخاصتين بالتعريف بالمشروع المعلقتين عند مدخل مدينة تيزنيت ، فعمر المشروع محدد في عشرة اشهر لكن الاشغال تسير بسرعة الحلزون، وكاستنتاج فاغلب المشاريع التي قد تهم البنية التحتية بالاقليم تمر في مثل هذه التجاوزات فإما انها تتعطل لمدة طويلة او انها تكتمل في وضعية هشة … مما يستدعي اعادة الاصلاح في فترة قد لاتصل فترة الضمانة ، كما يتوجب على المسؤولين تتبع الأشغال والسهر على إنجازها في الوقت المحدد لها وفق ما ينص عليه دفتر التحملات.
وللاشارة فقد تعرف بعض المقاطع الطرقية على مستوى تيزنيت خصوصا بين جمعة اداوسملال وتافراوت تعثرا في الأشغال رغم انطلاقها لسنوات.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *