شؤون الاستثمار

أقدم محامي بهيئة الجديدة على وضع حد لحياته يختار بأسلوب مأساوي مزدوج، حيث أنه صبيحة أمس السبت 9 من الشهر الجاري؛ كان الهالك قبل أن يلقي بنفسة من سطح عمارة سكنية بشارع الجيش الملكي بسيدي بنور قد أضرم النار في نفسه بمادة حارقة، وبعد ذلك رمى بنفسه وتوفي في الحين.

الحادث استنفر الأجهزة الأمنية، حيث أجريت المعاينات والتحريات لكشف النقاب عن الدوافع الحقيقة لهذا الحادث.

وقد تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات بالجديدة، لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة عما إذا كان الأمر يتعلق بانتحار أم بفعل جرمي في حق الهالك.

وقد سلمت السلطات القضائية عائلة الهالك الجثة، وتمت عملية الدفن في إطار الاحترام الواجب للموتى مع مراعاة الإجراءات الاحترازية

هذا وأن الهالك متزوج و له أبناء، وينتمي إلى مدينة سيدي بنور، وكان قد التحق بالمحاماة سنة 1999، وكان له محل مخابرة بشارع الداخلة وقام مؤخرا بتغييره.

وقد دخلت هيئة المحامين بالجديدة على الخط لتنوير البحث عما إذا كان للمحامي مشاكل أو شيء من هذا القبيل وهو نفس الأمر الذي بوشر مع جميع أفراد الهالك لمعرفة كل الأمور المحيط بالهالك للوصول إلى حقائق من شأنها كشف النقاب عن هذا الفعل عما إذا كان انتحارا أم فعلا جرميا في حق الحامي.

وبخصوص القضايا المعروضة بمكتب المحامي، والتي تخص موكليه والذين لا محالة سيتم الاستفسار عن مآل ملفاتهم، فإنه طبقا للمادة 99 من قانون المحامي، والتي تتعلق بحالة وفاة المحامي، فإن السيد نقيب هيئة المحامين بالجديدة يعين محاميا يقوم بإحصاء الملفات الجاري في النظر من قبل المحامي الهالك، ويتخذ إن اقتضى الحال مع ورثة أو ذوي حقوق الهالك جميع الإجراءات اللازمة لضمان انتهاء الملفات، اللهم اذا كان المحامي الهالك سبق أن عين قيد حياته محاميا يقوم بذلك.

عن Mtvplus

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *