الطالبي هشام / مكتب بنسليمان

فاز حزب التقدم والاشتراكية برآسة جماعة فضالات يومه 27 شتنبر2021 ، وحظيت السيدة فاطمة الزهراء لكرد بمنصب الرئيس بعد تفوقها بفارق السن عن منافسها عن حزب التجمع الوطني للأحرار وحصول كل منهما على تسعة اصوات لكل منهما وبذلك نالت شرف تسيير جماعة فضالات كما تنص على ذلك مدونة الانتخابات والتي تمنح الفوز للمرشح الأصغر سنا .


وجاء فوز ممثلة حزب الكتاب بعد محاولات العرقلة من منافسها الوحيد والذي يتوفر على نفس العدد من الاصوات ، وفي محاولات يائسة من المرشح المنافس قصد إستمالة بعض الأعضاء لجانبه بجميع الطرق المشروعة وغيرها ، للظفر بأغلبية الأصوات . وبدا ذلك جليا من خلال غيابهم لجلستين متتاليتين كانت السلطات الإقليمية قد حددتهما كموعد لانتخاب المكتب المسير لجماعة فضالات لهذه الولاية ، وبعد استنفاذ كل الرخص القانونية والتي تمنح الحق مرتين في حال عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسات لانتخاب المكتب المسير ، لكن القانون فرض في المرة الثالثة وجوب انعقاد الجلسة و انتخاب المكتب المسير بمن حضر من الاعضاء ، حفاظا على استمرار المرفق العمومي من أجل صيانة حقوق المواطنين وحرياتهم .


وفي حديث ذي صلة ترى هيئات مدنية أن المجلس الجديد يتوفر على كفاءات شابة ووجوه جديدة رغم حداثتتها في التسيير فإن طموحها أكبر ، ولها من الغيرة على المنطقة ما من شأنه أن يسير بالجماعة الى السكة الصحيحة ، خاصة في ضل وجود معارضة قوية تمرست في عالم السياسة لسنوات ….
وإن الأمل كبير في المجلس الجديد بقيادة شابة ستحقق ما عجز عنه رجال تعاقبوا على رئاسة جماعة فضالات ، يقول ناشط جمعوي في تصريحه لنا .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *