شؤون الاستثمار / مكتب الدارالبيضاء

حقق القرض العقاري والسياحي أرباحا صافية تجاوزت مبلغ 2 مليار درهم خلال سنة الماضية.

إن بنك القرض العقاري والسياحي قد حقق  ، نتائج مالية تعكس التطور الذي عرفه البنك المذكورسالفا  على مستوى أنشطته المالية برسم السنة الماضية ، والتي سجلت أرباحا صافية بلغت في المجموع 2,016,649 مليار درهم ، بنسبة 11,6%، مقابل مبلغ 1,806,637 مليار درهم سنة 2018.

وقد كشف ، المدير العام المساعد المكلف بالمالية بإدارة البنك العقاري والسياحي،  في الندوة الصحفية التي عقدت يوم 22 من الشهر الجاري بالدارالبيضاء رفقة المدير العام لطفي سقاط ، أن البنك تجاوز عتبة 2 مليار درهم كأرباح صافية سنة 2019، موضحا أن حصة الناتج الصافي بلغت 426,4 مليون درهم في متم دجنبر 2019، مسجلة تراجعا يقدر بنسبة 6,3%، مقارنة مع الفترة ذاتها لعام 2018، فيما أن النتيجة الصافية للبنك العقاري والسياحي بلغت ما مجموعه 451,4 مليون درهم عند نهاية شهر دجنبر 2019، مسجلة ارتفاعا بنسبة 1,0 في المائة مقارنة نفس الفترة من سنة 2018، مبرزا أن نتيجة الاستغلال الخام بلغت 1,2 مليار درهم، أي ما يمثل ارتفاعا بنسبة 51,6%، نتيجة إنجاز عملية هيئة التوظيف الجماعي العقاري التي خلقت قيمة مضافة تقدر بمبلغ 338 مليون درهم في حسابات الشركة.

وأردف المديرالعام  المساعد ، يومه  أن صافي محصلات البنك بلغت 7,5 مليار درهم، كما أن ودائع الزبناء عرفت بدورها وصلت إلى نسبة 20,3%، مقارنة مع دجنبر 2018، عقب بلوغها إلى مبلغ 44,6 مليار درهم، مشددا على أن الموارد المتوقعة شكلت بدورها نسبة 73%، فيما سجلت المحصلات المنجزة في دجنبر 2019 ارتفاعا بنسبة 20%، مقارنة مع دجنبر 2018.

أما بالنسبة  للقروض الممنوحة إلى الزبناء، فقد أشار المدير العام المساعد المكلف بالمالية والوسائل والمعالجات بالبنك العقاري والسياحي، إلى أنها بلغت سقف 53,1 مليار درهم، مسجلة ارتفاعا تقدر نسبته بـ 12,1%، مقارنة مع الفترة ذاتها لعام 2018،  مبرزا أن تنويع توظيفات الزبناء، مكن البنك من تقديم قروض غير عقارية بلغ مجموعها مبلغ 24,8 مليار درهم، الشيء الذي ترتب عنه تحقيق ارتفاع بنسبة زائد 27,1%، أي ما يمثل نسبة 46,7 %من مجموع القروض الممنوحة للزبناء عند نهاية 2019، مقابل نسبة 41,2% سنة 2018، كما أن القروض بلغ نسبة زائد 2,3% في عام 2019.

أما بالنسبة  للخدمات التي يقدمها البنك، فقد أكد المدير العام المكلف بالمالية أن المؤسسة البنكية تمكنت خلال سنة 2019، من مواصلة استراتيجية تطورها عبر تعزيز العرض الموجه للزبناء، وذلك بإطلاق خدمتين جديدتين وهما “CIH موبايل” و”CIH نيت” المتاحتين عبر الخدمات الذكية، الذي  مكن إلى  الحصول على شهادة (ISO 9001 – 2015) الخاصة بتسلسل عمليات التأمين البنكي والعمليات النقدية وتمويل المقاولات والقروض العقارية، حيث في الصدد أوضح المتحدث ذاته أن البنك ضاعف نقاط التوزيع عبر افتتاح 18 وكالة جديدة ليصل العدد الإجمالي إلى 300 وكالة، بالإضافة إلى 6 وكالات متنقلة، فضلا عن إطلاق شراكات جديدة من أجل تطوير نقاط الأداء النقدي وإنشاء شبابيك إلكترونية جديدة.

وأضاف السيد  يونس زبير المدير العام المساعد ، خلال مداخلته في الندوة  ، أن نتيجة الاستغلال بلغت 691,8 مليون درهم، زيادة تقدر بـ 14,7%، مقارنة مع نهاية دجنبر 2018، في الوقت الذي بلغت فيه الكلفة الإجمالية للمخاطر إلى 249,9 مليون درهم، مقابل 219,9 مليون درهم في الفترة ذاتها لسنة 2018، أي بارتفاع وصل إلى نسبة 13,7%، فيما بلغت نسبة كلفة المخاطر الموطدة إلى نسبة 0,45% تجاوبا مع معايير السوق، مؤكدا أنه في إطار المقاربة الإستباقية التي يعتمدها البنك بخصوص تغطية المخاطر المحتملة لاسيما منها الناتجة عن التطورات التنظيمية، فإن كلفة المخاطر بلغت 543,2 مليون درهم، منها 243,2 ومليون درهم خصصت لتغطية مخاطر إعسار النظير، أي ما يمثل نسبة 0,51%، فيما تم تحويل المبلغ المتبقي نحو المدخرات المخصصة للمخاطر العامة.

وأيضا نجاح عملية رفع رأس المال بمبلغ 500 مليون درهم، وإنشاء صندوق هيئة التوظيف الجماعي العقاري “CIH PATRIMMO “.

 مبرزا أن الحصيلة المذكورة إلى حدود 31 دجنبر 2019، وأضافت بإنشاء  32 وكالة خاصة بـ (أمنية بنك) ليصل عددها إلى 146 وكالة ، وزاد عدد الزبناء الجدد بنحو 86 ألف زبون.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *