حول تنظيم الدورة الأولى لمنتدى الشباب القروي

شؤون الاستثمار

 بلاغ صحفي

     يعد النموذج التنموي الجديد خارطة طريق للتوجهات السياسية  والاقتصادية والاجتماعية للدولة المغربية لفترة ما بعد الدستور الجديد، وانبثقت الوثيقة الرسمية للنموذج التنموي عن الحوار المجتمعي الذي أطلقته السلطات العليا في البلد، حيث شكل خطاب العرش المجيد لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده  في يوليوز 2019 الدعوة الفعلية لتشكيل لجنة للنموذج التنموي الجديد خول لھا مھام اعداد الوثیقة الإطار التي تتضمن الخطوط العريضة والمقترحات والتوصيات الرامية إلى بناء نموذج تنموي متكامل یراعي الخصوصیات الجيو-سیاسیة، والاقتصادية، والاجتماعية للمغرب، ويحقق تطلعات كل المغاربة، عبر اشراك مختلف الفئات المجتمعية في عمليات التشخيص والبناء.

- إشهار -

      يعتبر الشباب المغربي  لبنة أساسیة في بناء مرتكزات النموذج التنموي الجدید، اذ كان فاعلا أساسیا مشاركا في كل مراحل إعداده، بحيث انطلق التصور الشبابي لإعداد وتنزیل مضامين النموذج التنموي الجدید في كل ربوع المملكة من الرقعة الجغرافیة الضیقة المتمثلة في الجماعات الترابیة كنقطة انطلاق أساسية، اذ یعتبر شباب الجماعات الترابیة بكل أشكالھا (قرویة، وحضریة ) من الفاعلین الأساسیین في وضع مرتكزات ھذا النموذج التنموي. من ھذا المنطلق عملت المنظمة المغربیة للتنمیة والتكوین على صياغة برنامج عملھا للعشرية 2020-2030 استنادا إلى الدور الهام للشباب في رسم وتنزيل السیاسات العمومیة، وفي هذا الإطار برمجت المنظمة سلسلة من البرامج التكوينية التي تندرج ضمن التوصیات الصادرة عن اللجنة المكلفة بإعداد النموذج التنموي الجديد.

       یتمركز عمل المنظمة المغربیة للتنمیة والتكوین على محور التكوين والتكوين المستمر للشباب المغربي، إذ أطلقت المنظمة مشروعا هاما أطلق عليه مشروع “سفراء التنمية” الذي أعطیت انطلاقته منذ يناير 2020، وتندرج ضمنه الدورة  الأولى لمنتدى الشباب القروي الذي ستنظمها المنظمة يومي  21 و 22 ماي 2022 بواحة فينت بجماعة تارميكت بورزازات، بدعم من المجلس الإقليمي لورزازات، و المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع الثقافة بورزازات وشركاء آخرين،  ويهدف هذا المنتدى الشبابي إلى :

  • خلق فضاء للتواصل بين مجموعة من شباب وشابات الجماعات الترابية  بورزازات،
  • توطيد أواصر التضامن والتعاون والتكامل بين شباب مجموعة من القرى بورزازات،
  • المساهمة في بناء شباب قادر على مسايرة البرامج التنموية إقليميا وجهويا ووطنيا،
  • تنمية قدرات مجموعة من الشباب القروي في مجال المقاولة، وتحفيز الفكر المقاولاتي والمبادرة الفردية.

      وسیتضمن برنامج المنتدى  دورة تكوینیة لتحفیز الفكر المقاولاتي لدى الشباب، وتشجيع المبادرات الفردیة، كما يتضمن البرنامج طاولة مستديرة حول موضوع “أي دور للشباب القروي في النموذج التنموي الجدید؟”، بالإضافة إلى فقرات رياضية و ترفيهية الھدف منھا خلق الانسجام و التناغم بین 30 مشاركا ومشاركة يمثلون جماعات إقلیم ورزازات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.