بحي مولاي عبد الله عين الشق بمدينة الدار البيضاء وخلال الأيام الثلاثة الماضية رصدت إحدى كاميرات محل تجاري مختص في بيع المواد الغذائية ( بقال ) شخصا متلبسا يقوم بإشعال النيران بقنينات الغاز الموجودة أمام المحل والمعروضة للبيع بواسطة ولاعة في وقت متأخر من الليل وبعد توصلنا بهذا الفيديو الذي يوثق هذا الحادث الخطير إنتقلنا إلى عين المكان لأخذ بعض المعطيات ولمعرفة أسباب وملابسات الحادث الذي خلق الرعب في صفوف الساكنة تبين لنا أن الشخص الذي قام بهذا الفعل الإجرامي الخطير والمسمى (ع) يقطن بنفس الحي التي توجد فيها قنينات الغاز المحسوبة على المحل التجاري لبيع المواد الغذائية وحسب بعض الشهادات فإن هذا الشخص يشكل دائما خطرا على الساكنة من خلال تصرفاته الغريبة وعلى أنه يعاني من إضطرابات نفسية ، ولولا لطف الله ويقضة الحارس الليلي للسيارات بمعية شخص آخر اللذان قاما بإخماد النيران بواسطة المياه وطفاية الحريق لكانت الكارثة ، وبعد إشعار رجال الشرطة تم إلقاء القبض على الفاعل بنفس المكان وإقتياده إلى المصلحة الأمنية المختصة بعين الشق. وللإشارة فإن قنينات الغاز أمام المحلات التجارية لبيع المواد الغذائية تعتبر قنابيل موقوتة على الساكنة المجاورة ومن خلال هذا الفيديو الذي يعتبر نموذجا وصورة حقيقية لا يجب الإستهانة بها فعلى السلطات أن تتعبأ من أجل وضع حد لوجود قنينات الغاز الخطيرة والمعروضة للبيع أمام المحالات التجارية للمواد الغذائية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *