فضيحة أخلاقية أصبحت تلاحق رئيس المجلس العلمي السابق عين الشق بالدار البيضاء، بعدما وضعت ضده سيدة شكاية لدى وكيل الملك بابتدائية الدار البيضاء، تزعم فيها أن “ر،ب” وبغرض التعدد، لم يحترم المسطرة القانونية.
وأوضحت السيدة التي فضلت عدم الإفصاح عن هويتها الكاملة في شريط بث على موقع “اليوتوب”، أن المعني بالأمر عقد قرانه عليها بـ”الفاتحة” وبحضور شاهدين، وأنها حامل منه في شهرها الرابع وبأنها مستعدة لإجراء فحص إثبات النسب للوقوف عند صحة ما تدعيه من عدمه.
وأضافت ذات المتحدثة، التي تبلغ 36 ربيعا، أن بعض المحسنين كانوا يساعدونها ماليا بحكم وضعها الاجتماعي المتأزم لاسيما وأنها مطلقة وأم لطفلتين، فأوكلوا لبنشقرون مهمة تسليمها تلك الإعانات المادية، ومع توالي الأيام عرض عليها الزواج فقبلت، على حد قولها.
من جهة أخرى، ووفق مصادر محلية، فإنه جرى استدعاء العلامة أكثر من مرة إلا أنه تخلف؛ بالمقابل تم الاستماع إلى العارضة من طرف الضابطة القضائية بعين الشق وأدلت بأقوالها في النازلة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *