كشفت دراسة أمريكية حديثة، نشرت نتائجها، في مجلة (إكسبيرمنتال جيرونطولوجي) العلمية، أن تناول فاكهة العنب مرتين يوميا، لمدة تصل إلى ستة أشهر، يشكل جدار حماية قوي ضد الإصابة بمرض الزهايمر، الذي يصيب كبار السن.

وأوضحت الدراسة ذاتها، أنه لكشف العلاقة بين تناول العنب، والوقاية من مرض الزهايمر، أجرى فريق البحث التابع لجامعة كاليفورنيا، تجاربه على مجموعة من الأشخاص ممن يعانون من ضعف الذاكرة، حيث أعطى فريق البحث للمشاركين، مقدار كوبين وربع من العنب مرتين يوميا، لمدة ستة أشهر، فيما أعطوا مجموعة أخرى مسحوقا وهميا خاليا من مركب “البوليفينول” المتوفرة في العنب.

ووجد الباحثون أن تناول العنب يحمى من تراجع نشاط الدماغ، وتنشيط أداء الذاكرة، بالمقارنة مع مجموعة أخرى تناولت مسحوقا وهميا.

وقال الباحثون إن العنب غني بمركب “البوليفينول” المضاد للأكسدة، والمقاوم للالتهابات، كما أنه يساعد على صحة ودعم نشاط الدماغ، مضيفين أن “البوليفينول” يحد من الإجهاد الأكسدي في الدماغ، ويعزز تدفق الدم إلي الدماغ، ويحافظ على مستويات مرتفعة من المواد الكيميائية التي تعزز الذاكرة.

وفي هذا الصدد،قال قائد فريق البحث العلمي، الدكتور دانيال سيلفرمان، إن “نتائج الدراسة، تشير إلى أن تناول العنب بصورة منتظمة، يمكن أن يوفر وقاية ضد تراجع وظائف الدماغ، وهى حالة مبكرة ترتبط بالإصابة بمرض الزهايمر.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *