حسن عبايد/ مراكش

عثر عناصر الدرك الملكي بسرية أسني على جثة سبعيني، غادر مسكنه في وقت جد مبكر من صباح يوم أمس ، لجلب أعشاب لبهائمه، إلا أنه لم يعد لمسكنه في وقته المعتاد كل يوم (في حدود التاسعة صباحا).
وبمرور اليوم بدأ الشك يتسرب لأفراد أسرته، وبحلول مغرب ذات اليوم تم إشعار الدرك الملكي باختفاء العجوز في ظروف وصفت بالغامضة.
عناصر الدرك الملكي بالمنطقة ودونما تأخير تؤكد ، أطلقت عملية تمشيط واسعة شملت المناطق التي اعتاد المختفي التردد عليها، لتكتشف ساعات قليلة فقط بعد ذلك جثته أسفل أحد المنحدرات، حيث تبين أنه سقط من مرتفع جبلي ليفارق الحياة بعدها مباشرة .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *