مراسلنا بمراكش

وضع رجال الدرك الملكي لمركز سعادة بعمالة مراكش، حدا لأخطر وأكبر مروجي المخدرات، وذلك بعد حملة أمنية شرسة انطلقت منذ الأسبوع الماضي ولا زالت مستمرة.
والأمر يتعلق حسب مصادرنا، بالملقب ب”العيل”39 سنة متزوج ولي لخمسة أطفال ، الذي ينشط في مجال ترويج المخدرات والماحيا على مستوى السويهلة وآيت إيمور وسيد الزوين ، كما أن له عدة مذكرات وبحث و العديد من المساعدين الذين تم إيقاف البعض منهم.

هذا، وقد استحسنت الساكنة هاته الحملة، خاصة بعد إيقاف “العيل” الذي تسبب في إدمان العديد من القاصرين على الماحيا والمخدرات

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *