شؤون الاستثمار 8 يوليوز 2021

إذا كان “النموذج التنموي الجديد” المقترح يسعى لخلق توافق آخر بين مختلف الفرقاء السياسيين، فما مصير المشروع الديمقراطي للبلاد وموقع المغربيات؟

بل وما الحاجة أصلا للبرامج الانتخابية، وللانتخابات نفسها، إذا ما اتفق جميع الفرقاء حول النموذج وميثاقه؟ ألا يستبعد “النموذج” كلا من المجتمع السياسي والمدني إزاء نموذج تبدو معالمه محددة مسبقا واعتماده من قبيل تحصيل الحاصل؟

إن التفكير في مغرب 2035 يعني القطع مع مقاربات سبق العمل بها لعقود وكذا إطلاق ورش يتميز بتعبئة واسعة لكافة الفاعلين والفاعلات في الساحة السياسية والمجتمع المدني والإعلام، ولكافة النساء والرجال الذين “يفكرون” في المغرب وينشغلون بمستقبله ويشعرون بالمسؤولية تجاهه باسم الجيل الصاعد وحرصا على مصيره.

في هذا الإطار تنظم الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب ندوة صحفية تحت شعار:

” نموذج تنموي جديد” للنساء والفتيات أيضا!”

وذلك يوم الثلاثاء 13 يوليوز 2021

على الساعة التاسعة والنصف صباحا بفندق فرح الدار البيضاء

تهدف الندوة إلى فتح نقاش وطني حول النموذج التنموي الجديد.

ونظرا للدور الكبير الذي يقوم به الإعلام السمعي والبصري والمكتوب وكذا الإعلام الإلكتروني من أجل إيصال المعلومات وتنوير الرأي العام والتواصل معه، ونظرا لمساندتكم للقضايا الحقوقية وعلى رأسها القضية النسائية ندعوكم/ ندعوكن للمشاركة في هذه الندوة الصحفية و تغطية أشغالها من أجل تسليط الضوء على النقاش الذي أطلقته الجمعية حول “النموذج التنموي الجديد”.

وداد البواب المنسقة الوطنية للجمعية الديمقراطية لنساء المغرب

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *