رأي منظمة ماتقيش ولدي في آلية : طفلي مختفي

نجاة أنوار
رئيسة منظمة ماتقيش ولدي

تفاعل مديرية الأمن الوطني مع ما اقترحه المجتمع المدني يعطي إشارة قوية على تنفيذ المخطط الملكي السامي الذي وضعه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،و تدعمه في ذلك صاحبة السمو الملكي الاميرة الجليلة لالة مريم من خلال المرصد الوطني لحقوق الطفل،واشارة ايضا على تنزيل مقتضيات دستورنا .
وهذا ان دل على شيء فانه يدل على ان مؤسسات الدولة ماضية قدما للتأسيس الفعلي للدولة الاجتماعية ودولة الحق والقانون وهي خطوة هدفها حماية قاصرينا.
فالمنظمة منذ 2013 دعت لتفعيل الية امبر اليرت، و في سنة 2021 تمت مطالبة رئاسة النيابة العامة بتفعيل الية عدنان أليرت ،و لله الحمد تمت الاستجابة لمطلبنا و مطلب الأمهات و الآباء داخل المغرب و خارجه ، و قامت المديرية العامة للأمن الوطني بخلق الآلية بشراكة مع شركة ميتا، القابضة لشركة فايسبوك و الواتساب و الانستغرام، و قامت بتفعيلها و بذلك دخل المغرب مرحلة جديدة في مجال حماية الطفولة في انتظار ان تتم تكريس الجهود من اجل تحقيق مكتسبات اخرى من اجل اطفال المغرب.
نشكر رئاسة النيابة العامة و المديرية العامة للامن الوطني على تفعيل آلية طفلي مختفي، و نشكرهم على المجهودات الجبارة من اجل حماية الطفولة و كذلك الدرك الملكي، و جميع مؤسسات الدولة المتدخلة في هذا المجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.