رد الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا على تدوينة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، والتي هدد فيها الدول التي ستصوت لصالح المغرب بعدم دعمها مستقبلا.

وردت الفيفا عبر بيان لها نشرته وكالة الأنباء رويترز، حيث رفض أكبر جهاز لتسيير كرة القدم بالعالم التعليق على تدوينة ترامب الأخيرة، وجاء فيه ”كقاعدة عامة لا يمكننا التعليق على تصريحات بعينها لها صلة بعملية الترشح لاستضافة البطولة”.

وأضاف الاتحاد الدولي لكرة لقدم في بيانه متحدثا عن الحسم في إعطاء القرار النهائي يوم 13 يونيو: ”يمكننا فقط الرجوع إلى قواعد الفيفا لاختيار البلد المضيف لنهائيات 2026 لا سيما مدونة القواعد الأخلاقية المدرجة فيها“.

وتتضمن قواعد الترشح لاستضافة كأس العالم تحذيرا صريحا ضد أي أنشطة تقوم بها حكومات دول ترغب في تنظيم البطولة ”ربما تؤثر سلبا على نزاهة عملية تقديم ملفات الترشيح وتحاول التأثير على عملية الاختيار“.

وخلفت تدوينة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استياء كبيبر من طرف مجموعة من الأمريكيين، الذين اعتبرو أن التدوينة لا تليق برئيس أمريكا، وأن تهديد الدول المصوت لصالح المغرب غير مقبول تماما.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *