عقد صباح اليوم الجمعة 22 نونبر 2019 بمقر المجلس الوطني للصحافة، لقاء بين رئيس المجلس الأخ يونس مجاهد وبين وفد يمثل الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال ضم كل من محمد الوافي وبوشعيب الحمراوي وتوفيق ناديري وأنس مريد وأمين المقدم.


 
وخصص هذا اللقاء، الذي مر في جو إيجابي وتفاعلي، لتدارس مستجدات الواقع الإعلامي في المغرب ورهاناته وإكراهاته وتحدياته، مع التركيز على الإجراءات الجديدة لمنح بطاقة الصحافة.
وبعد أن قدم الأخ يونس مجاهد كلمة ترحيبية بوفد الجامعة، خصص حيزا للحديث عن عمل المجلس بجميع مكوناته، وأوراشه ومنهجية عمله. كما أبدى رئيس المجلس انفتاحه على كل النقاشات والمبادرات التي من شأنها تطوير أداء المجلس وإنجاح التجربة خدمة لتجويد المادة الإعلامية والنهوض بالمهنة والمهنيين.
 
وبدوره وبعدما قدم وفد الجامعة، شكره لرئيس المجلس السيد يونس مجاهد على هذا الاستقبال، أبدى استعداده لاستكمال المساهمة البناءة في إنجاح تجربة المجلس الوطني بحس نقابي مسؤول وإيجابي، وطرح العديد من القضايا والهواجس التي تهم تأطير الممارسة المهنية، وألح على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار ظروف اشتغال المهنيين، سيما ما يتعلق بشروط الحصول على بطاقة الصحافة وأهمية استحضار الشق الاجتماعي والمهني والواقعي في وضع الشروط. كما تداول الوفد مع رئيس المجلس ضرورة الاستمرار في تكريس التشاركية بين المجلس ومختلف التمثيليات المهنية لتعزيز دور المجلس وأنشطته الهادفة لإنجاح هذه التجربة الواعدة بالنسبة للصحافة والإعلام بالمغرب والمنطقة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *