لازالت قصة الكوبل المراكشي الشهير “روميو وخديجة” عالقة بأذهان المغاربة خاصة بعد انتشار الفيديو الذي يظهر فيه “روميو” معلقا بعمود كهربائي وهو يهدد بالانتحار إن لم يحضروا له حبيبته خديجة حيث كان يصرخ مرددا “جيبولي خديجة”.

فقد أفادت مصادر من المدينة الحمراء أنه تم إسدال الستار على قصة الحب تلك بعدما تم العثور يوم الخميس على خديجة وهي جثة هامدة رفقة شخص آخر بمقاطعة جيليز.

وقالت ذات المصادر أن الضحيتان أفرطا في استنشاق مخدر “السيليسيون” إلى أن فارقا الحياة بفعل الجرعة الزائدة ، حيث تم نقل جثتيهما إلى مستودع الأموات قصد إخضاعهما للتشريح الطبي.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *