عد تفجير نجلة الناخب الوطني هيرفي رونار، لقضية تعرضها لاعتداء جنسي خلال مشاركتها في تصوير إحدى حلقات برنامج تلفزيون الواقع « Koh Lanta » بجزر “الفيجي” والذي يبث على قناة “تي إف 1” الفرنسية، خرج الناخب الوطني للكشف عن استراتيجيته الخاصة في الدفاع عن قضية ابنته.

وأكد رونار، في تغريدة على صحفته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنه “سيتم تحقيق العدالة وسيتم استعادة شرف ابنتي ضد الافتراءات والكذب المختلفة ضدها” مشيرا إلى أنه يضع الثقة الكاملة في العدالة.

وقال رونار، أنه “لن يلجأ إلى الفرجة الإعلامية من أجل الدفاع عن شرف ابنته، بل سيلجأ إلى العدالة”، مشددا على أن “المباراة بدأت للتو “.

وكانت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، قد كشفت أن نجلة مدرب المنتخب المغربي هيرفي رونار، التي تشارك في تصوير حلقة من حلقات البرنامج المشهور «Koh Lanta » اتهمت مشاركا في البرنامج بالاعتداء عليها جنسيا.

وأكد هيرفي رونار، في تصريح للصحيفة الفرنسية، إن ابنته البالغة من العمر 21 سنة ، تعرضت لاعتداء جنسي وأنها عادت إلى فرنسا، رافضا أن يقدم توضيحات أخرى للجريدة، مشيرا أنه تم فتح تحقيق في الحادث.

وكشفت “لوباريزيان”، أن الحادث وقع ليلة الثلاثاء الأربعاء الماضي، خلال تصوير اللقطات النهائية من الموسم الرابع من البرنامج المذكور، بجزر فيجي، مضيفة أن “كونديد رونار” أطلقت استخدمت جهاز اللاسلكي لتنبيه فريق البرنامج إلى تعرضها لاعتداء جنسي.

وأضاف المصدر، أن “كونديد” قدم لها الدعم النفسي من قبل طبيب البرنامج، فيما اقتيد الشاب المتهم إلى موقع آخر، مضيفا أنه تم إيقاف تصوير البرنامج بشكل نهائي بعد الذي وقع.

وأكدت تقارير إعلامية فرنسية، أنه تم صباح اليوم الاثنين، اعتقال الشخص الذي اعتدى جنسيا على نجلة المنتخب الوطني المغربي هيرفي رونار، مضيفة أن المتهم وُضع رهن تدابير الحراسة النظرية بالعاصمة الفرنسية باريس.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *