بقلم / فاكير عبد اللطيف

“أنا أحب المغرب ” ،
بهذه العبارة تحدث الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي بمناسبة حضوره ضيف شرف في فعاليات الدورة الثانية للجامعة الصيفية للاتحاد العام لمقاولات المغرب والتي يحتضنها المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات بالدار البيضاء على مدى يومين تحت شعار : ريادة المشاريع في قلب نموذجنا التنموي ” .

هذا وأكد المسؤول الفرنسي السابق على العلاقة الفرنسية المغربية المتجدرة في القدم معربا عن مدى تشبته بالمغرب وقربه الشديد من هذا البلد الذي يعتبر الأكثر استقرارا بالمنطقة منوها بالاوراش والمشاريع الكبرى التي خطاها المغرب نحو الرقي والإزدهار منذ تولي جلالة الملك محمد السادس والتي غيرت صورة المغرب ، مشيدا يضيف الرئيس الفرنسي السابق إلى الحكمة والتدبير الرشيد الذي سعى إليه المغرب منذ هبوب رياح الربيع العربي والتفاعل الإيجابي مع كل التطورات ، مؤكدا على الدور الهام الذي أصبح يحتله المغرب في ظل ما تعرفه الساحة العربية من متغيرات باعتبار المغرب فاعلا أساسيا لضمان الاستقرار في منطقة البحر الأبيض المتوسط .

وفي معرض حديثه عن العلاقات الدولية بين الشرق والغرب شدد على ضرورة إشراك الدول الإفريقية والعربية في إعداد نموذج تنموي مشترك بين أفريقيا وأوروبا ، موضحا أن المغرب شريك أساسي بالنسبة للاتحاد الأوروبي ولا تطور ولا ازدهار للمغرب بدون الاتحاد الاوربي و لا بقاء لهذا الاتحاد بدون أفريقيا والمغرب جزء من إفريقيا .

 

 

 

 

 

 

 

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *