أطلق المحققون سراح الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، وذلك بعد احتجازه بناء على استفادة انتخابية من أمول “نظام القذافي” المنتهي في ليبيا.
وكالة الأنباء الفرنسية قالت، مساء اليوم الأربعاء، إن ساركوزي عاد حرا طليقا، استنادا إلى مصادر لم تذكرها بالاسم.
وكان الرئيس الفرنسي الأسبق خضع لتحقيقات للاشتباه في تمويله معركة الانتخابات الرئاسية، التي فاز فيها عام 2007، بأموال زعيم ليبيا الذي تمت تصفيته قبل سنوات.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *