إستقبل المستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير مساء أمس الإثنين، شيخا سبعينيا يتحذر من الجماعة الترابية سيدي وساي باقليم شتوكة أيت بها، ظهرت عليه أعراض مرض”التهاب السحايا”المعروف اختصارا بالمينانجيت.
وقال أحد أقرباء السبعيني، بأن هذا الأخير تدهورت صحته بمنزله الكائن بدوار تلات نتكرفا بسيدي وساي اقليم شتوكة ايت بها، وتم نقله إلى إحدى المصحات الخاصة، حيث خضع لمجموعة من التحاليل الأولية المخبرية، أكدت إصابته بهذا المرض القاتل، مشيرا إلى أنه نظرا للتكاليف الباهضة التي يتطلبها علاج هذه الحالات فقد تم نقله إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني.
وأضاف مصدرنا بأن وحدة متنقلة تابعة لوزارة الصحة بمدينة بيوكرى ،انتقلت على وجه السرعة، بمجرد علمها بإصابة الشيخ بهذا المرض، وقامت بتلقيح جميع أفراد أسرته وجيرانه، تحسبا لأي طارئ صحي.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *