مدير مكتب الموقع ببنسليمان / هشام الطاليبي

أقدم مجهولون الأسبوع المنصرم على سرقة الشبكة الحديدية للجدار الصخري المشيد على جنبات وادي النفيفيخ بدوار أولاد وهاب جماعة الزيايدة اقليم بنسليمان ، لتبقى معه أحجار الحاجز متراكمة فوق بعضها بدون شبكة حديدية تجمعها وتحميها من الإنهيار والسقوط ، علما أن الجدار الذي وقع تخريبه وسرقة شبكته يصد سيول واد النفيفيخ كما يشد جنبات الطريق العمومية الرابطة بين ثلاثاء الزيايدة وسيدي اعمر القدميري التي أعطى عامل إقليم بنسليمان انطلاقة أشغالها الخريف المنصرم والتي انطلقت أشغال تهيئتها ، كما يحمي الجدار المذكور القنطرة أو الممر الحديدي الواقع فوق الوادي وادي انفيفيخ والذي يربط دواوير أولاد وهاب والقدامرة والمدنيين بالعالم الخارجي .

وجدير بالذكر أن هذه الطريق التي تعرضت قارعتها لسرقة شبكتها الحديدية هي المنفذ الوحيد لعدة دواوير ، في كل الفصول وجميع الحالات الإستعجالية .
وقد تفاجأ سكان الدواوير المذكورة باختفاء الشبكة الحديدية من فوق الحاجز الصخري ، حيث يبدو أن الجاني أو الجناة استغلوا جائحة كورونا وقلة الحركة بسبب إلتزام ساكنة الدواوير بالحجر الصحي والخروج إلا الضرورة القصوى تنفيذا لقرار السلطات المحلية منذ 20 من مارس الماضي.


وعليه فإن الساكنة تناشد السلطات المعنية بالتحرك الفوري من أجل البحث على مرتكب هذا الفعل الإجرامي وإصلاح ما تم إتلافه خوفا من تعريض مستعملي الطريق للخطر ، وتخريب القنطرة جراء سيول الوادي .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *