سطات: التنويه باحترافية المؤسسة الأمنية من اجل الحفاظ على النظام العام..


نورالدين هراوي / شؤون الاستثمار


تعرف عاصمة الشاوية ككل المدن المغربية عند نهاية اي مقابلة للمنتخب الوطني خصوصا عند تعادله او فوزه حالة هستيرية من طرف سكان المدينة صغارا وكبارا تعبيرا منهم عن فرحهم الكبير، وحبهم الشديد لمنتخبهم ولوطنهم، تعبير يصل الى حد الجنون ويتم بكل الصيغ والطرق المتاحة من ترديد للأناشيد الوطنية،او التغني بالأغاني بشكل حماسي وبروح من الوطنية العالية وحب الوطن، لكن أحيانا يقع خروج عن المألوف وتنتج عنه فوضى.وهو مايقلق أحيانا، ويخلق متاعب للمؤسسة الأمنية والقوات العمومية المساندة ،خاصة بعض التصرفات الطائشة والمتهورة، وغير المقبولة أخلاقيا وقانونيا،التي يقوم بها بعض المراهقون بعرفلة السير،وإحدات الفوضى في الشوارع الرئيسية،وعلى جنباتها،مما يضاعف من مجهودات السلطات العمومية والامنية بالخصوص التي تبقى معسكرة إلى أن يغادر الجمهور المحتفي بنشوة الانتصارات من اجل تنظيم حركة السير والمرور والمحافظة على الممتلكات الخاصة والعامة.

- إشهار -


فتحية احترام وتقدير وشكر للمؤسسة الأمنية بسطات، وبربوع المملكة، وتحية خاصة للعميد الإقليمي المركزي “شهبون حسن” الذي ابان عن كعب علوه،واحترافيته،وهو يسهر على الأمن بخصوص الأنشطة الاحتفالية الخاصة بالفوز البطولي من المنتخب الوطني على البلجيكي بهدفين لصفر،بلغة السكان،وماعاينته الجريدة عن كتب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.