مكتب سطات / نورالدين هراوي

 تفاجأ مؤخرا عدد من زبناء البنك الشعبية بسطات من اختفاء أموال من أرصدتهم البنكية دون سابق إنذار في غياب أي تفسير من طرف مؤسسة البنك المذكور.

خلف هذا الوضع الشاذ سخطا عارما،واستياءا كبيرا وسط الزبناء المعنيين،حسب ماعاينته الجريدة من منشورات وتعليقات الزبناء المتضررين  على الشبكة العنكبوتية،حيث نبه كثيرون منهم أن هذا الامر أضر بمصالحهم اليومية،خاصة عندما وقفوا على خصم مبالغ مالية مهمة من أموالهم الخاصة،مع مايطرح ذلك من تساؤلات حول الانظمة الرقمية والرقابية لدى الاجهزة البنكية المتطورة أصلا، ومدى نجاعتها في معالجة مثل هذه الاختلالات والارتباك الواضح في أنظمة الحسابات التي تقع فيها المؤسسة بعض المرات وبشكل ناذر ومتكرر  وطالبوا المؤسسة البنكية بفتح تحقيق في مثل هذه الحالات وتعويض المتضررين كما يحدث في بلدان أخرى.

 هذا  وتجدر الاشارة،أن تدوينات كثيرة راجت على مواقع التواصل الاجتماعي لعدد من الزبناء حول حدوث خلل في إظهار أرصدتهم وحساباتهم البنكيية في سطات وبعض المدن الاخرى، وتساؤلوا في نفس الوقت عن الحلول الممكنة  التي يمكن للبنك تفادي مثل هذه المشاكل الطارئةمستقبلا  بسبب هذا الخلل الذي  يحدث فجأة،والذي تتأثر به مصالح الزبناء كما جاء في العديد من التغريدات.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *